يقول إيلون ماسك أننا نعيش في محاكاة على الأرجح، ما هي مبرراته؟
يقول إيلون ماسك أننا نعيش في محاكاة على الأرجح، ما هي مبرراته؟

يقول إيلون ماسك أننا نعيش في محاكاة على الأرجح، ما هي مبرراته؟ صحيفة الحوار نقلا عن انا اصدق العلم ننشر لكم يقول إيلون ماسك أننا نعيش في محاكاة على الأرجح، ما هي مبرراته؟، يقول إيلون ماسك أننا نعيش في محاكاة على الأرجح، ما هي مبرراته؟ ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة الحوار ونبدء مع الخبر الابرز، يقول إيلون ماسك أننا نعيش في محاكاة على الأرجح، ما هي مبرراته؟.

صحيفة الحوار إيلون ماسك-Elon Musk يتصور أنه من الممكن أن نكون محاصرين في قالب زائف الوجود.

يبلغ عمر الكون 13.8 مليار سنة، لذا فإن أي حضارات قد تكون نشأت في جميع أنحاء الكون قد تخطت الكثير من الوقت لتوسيع خبرتها التكنولوجية، هذا ما وضَّحه المؤسس والمدير التنفيذي لشركة SpaceX في وقت مبكر من صباح هذا اليوم (7 سبتمبر) خلال ظهوره الطويل، واسع النطاق والمسلي جدًا في برنامج جو روجان الكوميدي المشهور، “تجربة جو روجان”.

يمكن أن تكون مجرة أندروميدا وكل شيء آخر في الكون المعروف، بما في ذلك نحن، جزءًا من محاكاة متقدمة. في الواقع، هذا هو السيناريو الأكثر احتمالًا، يقول إيلون ماسك المدير التنفيذي لشركة SpaceX في برنامج جو روجان الكوميدي في 7 سبتمبر 2018.

يقول ماسك: «إذا كنت تفترض أي معدل للتقدُّم على الإطلاق، فإن الألعاب ستكون غير مميزة عن الواقع، أو ستنتهي الحضارة.

سيحدث أحد هذين الأمرين، لذلك نحن على الأرجح في محاكاة؛ لأننا موجودون».

وأضاف «أعتقد على الأرجح -هذا مجرد احتمال- أن هناك الكثير والعديد من المحاكاة، قد تسميهم كذلك، أو يمكن أن تسميهم الأكوان المتعددة».

قال ماسك لروغان: «إن “الركيزة” التي تعمل عليها هذه المحاكاة، مهما كانت، ربما تكون مملة للغاية، على الأقل مقارنةً مع المحاكاة نفسها، لماذا تقوم بعمل محاكاة مملة؟ ستقوم بعمل محاكاة أكثر إثارة للاهتمام من الواقع»، قال ماسك مستشهدًا بألعاب الفيديو والأفلام التي تصنعها البشرية، والتي هي «تقطير لما هو مثير للاهتمام عن الحياة».

رجل الأعمال الملياردير ليس وحيدًا حيال هذا التفسير؛ يجد عدد من الفيزيائيين، وعلماء الكون والفلاسفة فرضية المحاكاة مقنعة؛ إذا كان هناك حضارة فضائية متطورة مع ميل لخلق عمليات محاكاة قد نشأت في مكان هناك، فإن المنطق يقول، إذن يمكن نظريًا أن ينبثق الآلاف -أو ربما الملايين أو المليارات- من الأكوان “المزيفة”.

وسيكون من الصعب على سكان هذه العوالم الرقمية أن يكتشفوا الحقيقة؛ لأن جميع الأدلة التي يمكنهم جمعها من المرجح أن يزرعها الخالقون لهذه المحاكاة.

في الواقع، فكرة المحاكاة هي واحدة من التفسيرات العديدة الممكنة لمفارقة فيرمي الشهيرة، والتي تسأل في الأساس: “أين الجميع؟” (“الجميع” يُقصد بها الفضائيون، بالطبع).

لم يكن هذا الموضوع الوحيد الذي دار بين ماسك وروغان خلال محادثتهما التي استمرت ساعتين ونصف.

على سبيل المثال، أعاد ماسك التأكيد على مخاوفه بشأن الذكاء الاصطناعي غير المنظم وغير المنضبط، وشدَّد على أن المستقبل المشرق والجذاب للإنسانية يحمل استكشاف وتوطين عوالم أخرى، سواء في نظامنا الشمسي أو خارجه؛ و ناقش إمكانية الحد من حركة المرور لأنظمة الأنفاق واسعة النطاق، والتي تهدف شركته لبنائها في المدن الكبرى في جميع أنحاء العالم.

تحدث ماسك باستفاضة عن تسلا، شركة السيارات الكهربائية التي يديرها، وحاجتنا لفطم أنفسنا عن الوقود الأحفوري.

وصف ماسك الانزياح الكتلي لغاز ثاني أكسيد الكربون الناتج عن البشر من الأرض للغلاف الجوي (ومن الغلاف الجوي للمحيطات) كتجربة خطيرة بشكل لا يُصدق والنتيجة النهائية غير معروفة.

وقال لروغان «لا ينبغي أن نفعل ذلك، نحن نعلم أن الطاقة المستدامة هي نقطة النهاية؛ إذن لماذا نقوم بهذه التجربة؟ إنها تجربة مجنونة، إنها أغبى تجربة في تاريخ البشرية».[صور الذوبان: تلاشي جليد الأرض].

كما ذكر ماسك عَرَضيًا أن لديه فكرة عن طائرة كهربائية أسرع من الصوت تُقلع وتهبط عموديًّا.

لكنه قال إنه لا يرى أن تطوير هذا المفهوم هو أولوية في الوقت الراهن، بالنظر إلى المشاكل المُلحة الأخرى التي تحتاج البشرية إلى حلها.

رشف ماسك وروغان الويسكي طوال المحادثة.

وفي وقت ما خلال المحادثة، أشعل الممثل الكوميدي سيجارة ماريجوانا، وأخذ ماسك نفخة.

كان هذا على ما يبدو حدثًا نادرًا؛ قال الرئيس التنفيذي لـ SpaceX إنه لا يدخن الماريجوانا تقريبًا (وهي قانونية في كاليفورنيا، حيث يتم تسجيل برنامج روجان) ولا يستمتع بها، لأنها تستنزف إنتاجيته.

وقال ماسك «أنها مثل فنجان قهوة في الاتجاه المعاكس»، «أُحب إنجاز الأمور، أُحب أن أكون مفيدًا».

لقد أخبر روغان أن الأفكار تتنقل داخل رأسه طوال الوقت -“إنه مثل انفجار لا نهاية له”- وأنه أدرك أنه مختلف عن الآخرين عندما كان عمره 5 أو 6 سنوات فقط.

وقال ماسك «ظننت أنني مجنون»، وأضاف أنه كطفل كان يشعر بالقلق من أن تلاحظ شخصيات السلطة “غرابته” وتضعه في مكان ما.

كان هناك الكثير من الأشياء الأخرى المثيرة للاهتمام أيضًا.

على سبيل المثال، قام ماسك بالتعامل مع سيف ساموراي بحذر في الاستديو الذي قال روغان إن عمره 500 عام.

وعند نقطة ما في نهاية المحادثة، قال ماسك: «قد يبدو هذا مبتذلًا، لكن الحب هو الحل».


  • ترجمة: عمر أيمن محمود.
  • تدقيق: براءة ذويب.
  • تحرير: عيسى هزيم.
  • المصدر

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة الحوار . صحيفة الحوار، يقول إيلون ماسك أننا نعيش في محاكاة على الأرجح، ما هي مبرراته؟، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : انا اصدق العلم