لتسوّق ذكي وممتع وبأقلّ التكاليف.. إليكِ هذه الأفكار الناجحة!
لتسوّق ذكي وممتع وبأقلّ التكاليف.. إليكِ هذه الأفكار الناجحة!

لتسوّق ذكي وممتع وبأقلّ التكاليف.. إليكِ هذه الأفكار الناجحة! صحيفة الحوار نقلا عن فوشيا ننشر لكم لتسوّق ذكي وممتع وبأقلّ التكاليف.. إليكِ هذه الأفكار الناجحة!، لتسوّق ذكي وممتع وبأقلّ التكاليف.. إليكِ هذه الأفكار الناجحة! ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة الحوار ونبدء مع الخبر الابرز، لتسوّق ذكي وممتع وبأقلّ التكاليف.. إليكِ هذه الأفكار الناجحة!.

صحيفة الحوار مع نهاية كل شهر، تقصد الكثير من السيدات الأسواق، والمولات للتبضّع، وشراء المواد التموينية والخضروات والفواكه، ومواد التنظيف، وغيرها، لكنّها تقع في كثير من الأحيان بـ “مطب” التسوّق، وتشعر بحرج شديد، أو صدمة عندما يقرأ “المحاسب” على مسامعها قيمة الفاتورة.

القاعدة الذهبية.. ماذا أحتاج؟.. وماذا أرغب؟.. إذا هربّقتِ بين حاجتكِ فعليًا، وبين رغبتكِ فقط بالشراء.. فأنتِ على الطريق الصحيح للتوفير والتخطيط للتسوّق.

وهذا ما تؤكده خبيرة الاقتصاد المنزلي، سميرة كيلاني، إذْ تقدم لكِ عزيزتي بعض الأفكار لتسوّق ذكيّ وممتع، وبأقلّ التكاليف:

المخطّط الأسبوعي، أو الشهري لشراء ما نحتاج إليه من أهم قواعد التسوق،  لذلك أحضري ورقة وقلم، وخطّطي لطبخاتكِ واحتياجاتكِ، ونظّمي ميزانيتكِ على أساسها.

عند الذهاب إلى السوق، أكتبي قائمة بالأغراض التي ستشتريها، والتزمي بالقائمة، مع إبقاء هامش بسيط لتدليل نفسكِ ببعض الحلوى، أو الشيبس.

تعوّدي على قول “لا” عند التسوّق.. فكّري جيدًا، وستلاحظين الفرق.

 لا تذهبي للتسوّق وأنت جائعة؛ الروائح الزكية، والألوان المبهجة ستحرّك مشاعركِ، وستشتري حاجيات ليست ضمن القائمة.

 لا تذهبي للتسوّق في عطلة نهاية الأسبوع، لأنّ وجود عدد كبير من الناس داخل المتجر، يعني قضاء وقت أطول، وبالتالي شراء أكثر، لأنّ الإنسان بطبيعته يحبّ أنْ يكون جزءًا من المجموعة، ويندمج معها.

أفضل أيام للتسوّق، هي وسط الأسبوع؛ يعني يومي الإثنين، والثلاثاء.

قلّلي من التسوّق برفقة الأطفال، فطلباتهم لا تتوقّف.. ممّا يسبب زيادة في الشراء مع الكثير من العصبية. كذلك لا التسوّق مع جارتكِ، أو صديقتكِ، فلكلّ منكنّ ميزانية خاصة، ولا داعي للإنجراف، وشراء أغراض فقط، بهدف المجاراة والتّباهي.

 لا تشتري السلعة لاسمها، أو بسبب الإعلان الذي لفتكِ عنها؛ السلع المشهورة غالبًا تكون أغلى من مثيلاتها في السوق، وستجعلكِ تدفعين فرق السعر. هناك بالأسواق سلع بديلة وبجودة عالية، ابحثي وجرّبي، حتى تجدي ما يناسبكِ.

عربات التسوّق أصبحت أكبر، وبالتالي شراء أكثر. إذا كانت قائمة مشترياتكِ صغيرة، اختاري العربة الأصغر ذات العجلات، أو املئي العربة الكبيرة بسلعة كبيرة ورخيصة، كعلب المحارم، لكي تشعري بالإكتفاء ولو بالنظر.

معظم السيدات بعد أنْ يضعنَ بعض الأغراض في عرباتهنّ ويرغبنَ بإرجاعها، لا يجدن مكانًا على الرفوف، خاصة عند مكان الدفع، الذي أصبح ضيقًا ومليئًا بالأغراض. لكن عليكنّ التخلّص ممّا يرهق ميزانيتكنّ، وليس مدرجًا على قائمة المشتريات.

أماكن التسوّق الراقية تضع موسيقى خفيفة، تعمل على تهدئة الأعصاب، لكن تقلّل من ايقاع حركتكِ، وأنت لا تشعرين. اذا اعتبرتِ التسوق مهمّة وليس “فسحة”، يمكنكِ استخدام سماعات خاصة بالأذنين، واستمعي إلى موسيقاك الخاصة سريعة الإيقاع، لكي تنتهي من التسوّق بسرعة.

ادفعي نقدًا اذا أمكن، وليس بواسطة البطاقة، حتى تشعري فعليًا بقيمة ما تمّ إنفاقه.

راجعي الفاتورة، واحتفظي بها إنْ أمكن، لمقارنة الأسعار بين هذا المتجر وغيره، وإذا لاحظتِ أيّ خطأ بالفاتورة لا تتردّدي بمراجعة خدمة الزبائن، فالكثيرات يخجلنَ من المراجعة، ولكن هذه نقودكِ، وأنتِ أحقّ بها، والأخطاء تحدث أحيانًا.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة الحوار . صحيفة الحوار، لتسوّق ذكي وممتع وبأقلّ التكاليف.. إليكِ هذه الأفكار الناجحة!، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : فوشيا