في ذكرى وفاة حسن فايق.. صعوبات واجهت أشهر ضحكة في السينما
في ذكرى وفاة حسن فايق.. صعوبات واجهت أشهر ضحكة في السينما

في ذكرى وفاة حسن فايق.. صعوبات واجهت أشهر ضحكة في السينما صحيفة الحوار نقلا عن الوطن ننشر لكم في ذكرى وفاة حسن فايق.. صعوبات واجهت أشهر ضحكة في السينما، في ذكرى وفاة حسن فايق.. صعوبات واجهت أشهر ضحكة في السينما ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة الحوار ونبدء مع الخبر الابرز، في ذكرى وفاة حسن فايق.. صعوبات واجهت أشهر ضحكة في السينما.

صحيفة الحوار وجهه طفولى بسيط الملامح، أهله لدخول قلب المشاهد دون استئذان، ضحكته كان علامة بارزة فى اختياره للكثير من الأدوار الفنية، فمن لا يتذكر فيلم "سكر هانم" وكوميدية "خطيب ماما" واختلاف "الزوجة 13" ودوره فى "ليلة الدخلة" و" قمر 14"، "حسن فايق" أشهر ضحكة فى السينما الذى توفى بعدما تألق على الساحة الفنية لمدة 89 عامًا، تلك السنوات التى واجه فيها بعض الأزمات ولكنها استطاع أن يتجاوزها، وتحل اليوم الجمعة ذكرى رحيله الـ38 عن الجمهور.

ترصد "صحيفة الحوار" بعض الصعوبات التى تعرض لها خلال مشواره الفني:

- أصُيب بمرض شديد ألزمه الفراش أثناء قيام ثورة 1919، إلا أن أرسل له سعد زغلول يأمره بأن يعود إلى المتظاهرين ليلقى بينهم مونولوجاته الحماسية الفكاهية التي تسخر من الإنجليز، وكان المتظاهرون يحملونه على الأعناق، ويسيرون به في الشوارع وهو يلقي المونولوجات الثورية التي يؤديها بخفة ظل.

- هاجمته الصحافة بشدة عندما تزوج مرة ثانية من فتاة اسمها حورية، وذلك بسبب أنها تصغره بثلاثين عاماً، لكنه دافع عن نفسه بالقول إنه رجل كبير في السن، ويحتاج لمن يرعاه ويدير شئون حياته.

- لم يكن يعرفه الجمهور، على الرغم من انضمامه لفرقة "نجيب الريحاني"، ويرجع ذلك إلى أن "الريحانى" لم يكن يضع اسمه على "البوسترات" الدعائية، فلم يكن يعرفه الجمهور رغم نجاحه الباهر على خشبة المسرح، وظل "الريحاني" هكذا حتى وفاته، لا يضع اسم أحد معه في الدعاية.

- أصيب حسن فايق بالشلل وظل يعاني من المرض طيلة 15 عاما حتى وفاته، وكان لإصابته بالشلل بالغ الأثر على نفسه.

- تعرض لمحنة صحية مفاجئة، حيث كان جالساً فى أحد محلات الأحذية، فإذا بفنجان القهوة يرتعش فى يده، ثم يسقط على ثيابه، فخجل من نفسه، وتلفت حواليه يبحث عمن يجفف له بذلته، وفى ثوان وقع على الكرسى دون حراك، وتقدم أحد الأطباء الذى تصادف وجوده فى المكان ليقول بأن الفنان أصيب بالشلل النصفي.

- لم يقتصر الأمر على المرض فقط، إذ عانى أيضا من تجاهل المسؤولين لعلاجه، فاضطر أن يرسل مذكرة للمسؤولين للتدخل من أجل علاجه، فكان يعالج على فترات على نفقة الدولة.

- عاش فايق في منزله بعد إصابته بالشلل دون مورد رزق يعينه على مواجهة أعباء الحياة، وعاني من تجاهل زملائه له وجحودهم عليه، وعلم الرئيس الراحل أنور السادات وبحاله، فقرر صرف معاش استثنائي له.

- قبل وفاته بأسبوع أصيب بهبوط عام، ودخل المستشفى، وتوفى صاحب أشهر ضحكة في السينما إثر إصابته بهبوط حاد في الدورة الدموية.

 

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة الحوار . صحيفة الحوار، في ذكرى وفاة حسن فايق.. صعوبات واجهت أشهر ضحكة في السينما، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الوطن