عبدالله الرويشد صاحب لقب سفير الأغنية الخليجية
عبدالله الرويشد صاحب لقب سفير الأغنية الخليجية

عبدالله الرويشد صاحب لقب سفير الأغنية الخليجية صحيفة الحوار نقلا عن الشاهد ننشر لكم عبدالله الرويشد صاحب لقب سفير الأغنية الخليجية، عبدالله الرويشد صاحب لقب سفير الأغنية الخليجية ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة الحوار ونبدء مع الخبر الابرز، عبدالله الرويشد صاحب لقب سفير الأغنية الخليجية.

صحيفة الحوار وُلد عبدالله الرويشد في 18 يوليو عام 1961 في محافظة حولي في الكويت. بدأ عشقه للغناء منذ عمر الثالثة عشر حيث كان يشارك في الحفلات المدرسية. في منتصف السبعينات بدأ مسيرته الفنية من خلال فرقة «رباعي الكويت» عازفًا على الدرامز.
أطلق الرويشد أولى أغنياته عام 1980 بعنوان «أنا سهران» وكانت من ألحان أخيه محمد، وكان الرويشد يُقدم لونًا جديدًا من الغناء إلى جانب مجموعةٍ من الفنانين الشباب وقتها منهم نبيل شعيل. وتُعتبر أغانٍ مثل «اي معزه» و«مسحور» و«الجرح الأخير» و«وعدتيني» و«علمني عليك» و«بأي حال» و«استحملك» و«حال الهوى» من أبرز أغاني فترة الثمانينات.
واستمر نجاح الرويشد حيث كان يُقدم لونًا جديدًا من الغناء إلى جانب مجموعةٍ من الفنانين الشباب وقتها منهم نبيل شعيل.
ويتميز عبدالله الرويشد بقدرته على أداء الكثير من الألوان الغنائية منها الشعبي والسامري الخليجي والرومانسي والمواويل، وقد شكَّل ثنائياتٍ ناجحة مع فنانين من أمثال راشد الخضر وخالد الشيخ بالإضافة إلى الشاعر علي مساعد والذي كان من أسباب نجاح أغلب أغاني الرويشد الأخيرة منذ «يخون الورد» عام 1997.
ويُعتبر ألبوم «ما في أحد مرتاح» من أكثر الألبومات تحقيقًا للمبيعات في الخليج، وتميز بالأغاني المشتركة التي قدمها الرويشد مع كلٍّ من أبو بكر سالم ونوال الكويتية والملحن خالد الشيخ.
انطلاقة عبدالله الرويشد الفنية خارج الخليج كانت بعد غنائه في الليلة المحمدية عام 1990 خلال الغزو العراقي للكويت، حيث أُعجب الموسيقار المصري محمد عبد الوهاب بصوته كثيرًا واتفق معه على أن يُقدم له لحنًا لإحدى أغانيه، إلّا أنّه تُوفي قبل ذلك. شُهرة الرويشد جعلته أول مطربٍ خليجي يقف على خشبة مسرح دار الأوبرا المصري عام 1992، كما قدَّم ليلةً للذكرى في مهرجان جرش.
يُعتبر عبدالله الرويشد من الفنانين الذين حملوا قضايا الكويت إلى العالمين العربي والعالمي، كما غنى للقضية الفلسطينية وللعراق بعد غزوه، وقدَّم مع عددٍ من الفنانين العرب أوبريت يتطرق للمجاعة في العالم.
قدَّم الرويشد الكثير من الألحان للفنانين الشباب ومنهم الفنانة الإماراتية ريم والفنانة سمر، كما قدّم للفنان عبد العزيز الضويحي أغنية «لا تخليني» والتي سبق وأن غناها الرويشد في مهرجان هلا فبراير عام 1999.
لحَّن عبدالله الرويشد أغنية «تباعدنا الدروب» للفنان الإماراتي سعود أبو سلطان وتُعتبر من أجمل الأغاني التي غناها نجم برنامج سوبر ستار.
ومن أقوال عبدالله الرويشد: وأنا صغير كنت أحب كرة القدم، لعبت في نادي القادسية، ولكن بعد أن كُسرت رجلي لم أعد ألعب، والآن أتابع الدوري الإنكليزي، وأنا أشجع برشلونة.
أشياء كثيرة ندمت عليها، ليس شرطًا أنّها في الفن، فأنا ندمت أني تزوجت مبكرًا، لم أرَ الحياة، كان عمري 18 عامًا، ولم أستمتع بحياتي كولدٍ شاب يكبر، وذلك مع كثرة المسؤوليات، أصبحت الحياة واقعية رغما عني.
ويقول الرويشد: ألجأ للبحر حينما أشعر بالضيق، لا أسبح، ولكنني أتطلع إليه، أتحدث معه، أشكي لحالي، وأبكي، أنا لا أتكلم لأحد لأني إنسانٌ كتوم.
تزوج عبدالله الرويشد وهو في الثامنة عشرة من عمره وله عدة أولاد منهم ابنه خالد الذي دخل عالم الفن والغناء مثله.
عبدالله الرويشد هو أحد المسؤولين عن تنظيم مهرجان هلا فبراير السنوي في الكويت.
اختِير الرويشد ضمن أبرز وأهم 43 شخصية عربية وذلك في دراسةٍ أجرتها مجلة نيوزويك عام 2005.
كان الرويشد مع أبنائه في مصر عندما تم غزو الكويت.
قدّم له الفنان الكبير وديع الصافي لحن أغنية «مش حرام عليك».
حصل الفنان عبدالله الرويشد على جائزة أحسن دويتو عربي عام 1995 من مهرجان أوسكار للفيديو كليب مناصفةً مع الفنانة نوال الكويتية.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة الحوار . صحيفة الحوار، عبدالله الرويشد صاحب لقب سفير الأغنية الخليجية، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الشاهد