934 مليار ريـال ودائع الأفراد والشركات
934 مليار ريـال ودائع الأفراد والشركات

934 مليار ريـال ودائع الأفراد والشركات صحيفة الحوار نقلا عن الشاهد ننشر لكم 934 مليار ريـال ودائع الأفراد والشركات، 934 مليار ريـال ودائع الأفراد والشركات ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة الحوار ونبدء مع الخبر الابرز، 934 مليار ريـال ودائع الأفراد والشركات.

صحيفة الحوار بلغت الودائع المصرفية للأفراد والشركات في المصارف المحلية بنهاية أبريل الماضي نحو 933.7 مليار ريال، لتسجل نموا بنسبة 2.1% على أساس سنوي بما يعادل نحو 19.35 مليار ريال، فيما سجلت نموا مقارنة بالشهر السابق بنسبة 1.8%.وبحسب رصد لوحدة التقارير في صحيفة «الاقتصادية» استند إلى بيانات مؤسسة النقد العربي السعودي «ساما»، فإن ودائع الأفراد والشركات حققت أعلى مستوى لها في 29 شهرا، وبالتحديد منذ نوفمبر عام 2015، إذ بلغت ودائعهم حينها نحو 938.1 مليار ريال.
وكانت ودائع الشركات والأفراد قد استقرت خلال النصف الثاني من العام الماضي عند مستويات 890 مليار و893 مليار، إلا أن الودائع نمت منذ شهر ديسمبر 2017 واستمر نموها للشهر الخأول أمس على التوالي.وبلغت نسبة الودائع تحت الطلب للشركات والأفراد من إجمالي الودائع المصرفية بنهاية أبريل الماضي نحو 58.2%، في حين كانت تبلغ نحو 56.7% خلال الفترة المماثلة.
من جهة أخرى، بلغت إجمالي الودائع المصرفية في المصارف المحلية بنهاية أبريل الماضي نحو 1.603 تريليون ريال، حيث سجلت الودائع نموا بنسبة 0.17% مقارنة مع الشهر السابق بزيادة 2.7 مليار ريال، وذلك بدعم من نمو الودائع للشركات والإفراد تحت الطلب وكذلك نمو الودائع الأجنبية خلال الفترة.ومقارنة بالفترة المماثلة، فقد حققت الودائع المصرفية نموا سلبيا بلغ نحو 0.5% بما يعادل 8.1 مليار ريال. وتتكون الودائع المصرفية من ثلاثة أقسام رئيسة، ودائع تحت الطلب وودائع زمنية وادخارية، وأخيرا ودائع شبه نقدية، وهي التي تتكون من العملات الأجنبية والاعتمادات المستندية.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة الحوار . صحيفة الحوار، 934 مليار ريـال ودائع الأفراد والشركات، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الشاهد