تنديد دولي متزايد بتعريفات ترامب التجارية
تنديد دولي متزايد بتعريفات ترامب التجارية

تنديد دولي متزايد بتعريفات ترامب التجارية

صحيفة الحوار نقلا عن بي بي سي BBC Arabic ننشر لكم تنديد دولي متزايد بتعريفات ترامب التجارية، تنديد دولي متزايد بتعريفات ترامب التجارية ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة الحوار ونبدء مع الخبر الابرز،

تنديد دولي متزايد بتعريفات ترامب التجارية

.

صحيفة الحوار عبرت دول عديدة عن تنديدها بالتعريفات الجمركية التي فرضها الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، على صادراتها للولايات المتحدة.

وانضم قياديون في الحزب الجمهوري إلى قائمة المنددين بفرض تعريفات على واردات الفولاذ والأولمينيوم من الاتحاد الأوروبي وكندا والمكسيك.

ورد قادة الدول المعنية بإجراءات مماثلة على صادرات الولايات المتحدة إلى بلدانهم من الفولاذ وحقائب النوم والأقلام.

وتحدث الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، هاتفيا مع ترامب وقال له إن القرار "غير قانوني".

وأخبره، حسب بيان لقصر الإليزيه، أن الاتحاد الأوروبي سيرد "بطريقة صارمة ومناسبة".

ويعرف ماكرون بعلاقته الجيدة مع ترامب.

ما الذي يقوله الآخرون؟

قال وزير التجارة الدولية، ليام فوكس، إن فرض تعريفة بنسبة 25 في المئة على الفولاذ أمر "سخيف"، وسيكون الأمر مؤسفا جدا لو أننا دخلنا في مواجهة بالإجراءات المتبادلة مع أقرب حلفائنا.

وقال وزير التجارة الدولية في حكومة الظل البريطانية، باري غاردينر، إن الإجراءات الأمريكية "بنيت على الكذب" وإنه على بريطانيا ألا تخضع "لاستفزاز الرئيس. نحن نؤمن بنظام مبني على القانون، وترامب لا يؤمن بذلك".

ويرى غاريث ستيس، رئيس الهيئة البريطانية لتجارة الفولاذ، إن فرض التعريفات "ليس هو الطريقة المثلى التي نعامل بها الصديق"، ودعا الحكومة إلى حماية الصناعة التي توفر 31 ألف منصب عمل.

ويأمل وزير الاقتصاد الألماني، بيتر التماير، أن تجعل إجراءات الاتحاد الأوروبي ترامب يعيد النظر في قراراته، وأكد وزير الخارجية المكسيكي، لويس فيديغاراي، أن بلاده ستفرض تعريفات أيضا.

ومن بين المعارضين للتعريفات الجمهوري بول رايان، رئيس مجلس النواب، الذي قال إن التعريفات مست الدول الحليفة، التي يبنغي على ترامب العمل معها لمواجهة ممارسات بكين التجارية غير المنصفة.

ما الذي تعنيه التعريفات الأمريكية؟

أعلن ترامب عن التعريفات في مارس/ آذار، ولكنه وضع استثناءات بينما كانت بعض الدول في مفاوضات مع الولايات المتحدة.

وقال وزير التجارة الأمريكي، ويلبر روس، الخميس إن المفاوضات مع الاتحاد الأوروبي وكندا والمكسيك لم تتقدم، وهو ما يعني أن التعريفات بنسبة 25 في المئة على الفولاذ و10 في المئة على الألومينيوم ستدخل حيز التنفيذ.

وأضاف روس أن الرئيس له صلاحية رفع هذه التعريفات في أي وقت، فاتحا الباب أمام "المفاوضات".

ما الذي ستفعله أوروبا وكندا والمكسيك؟

أصدر الاتحاد الأوروبي قامة من 10 صفحات بالسلع الأمريكية التي ستخضع لتعريفات ردا على قرار ترامب، وإنه سيرفع قضية ضد الولايات المتحدة في منظمة التجارة العالمية.

وقالت كندا إنها ستفرض تعريفة بنسبة 25 في المئة على صادرات أمريكية بقيمة 13 مليار دولار بداية من 1 يوليو/ تموز، من بينها الفولاذ والألبان والويسكي والقهوة.

وتعتزم المكسيك، حسب وزير الاقتصاد، فرض تعريفات جمركية على الصادرات الأمريكية من الفولاذ ولحم الخنزير والتفاح والأجبان.

وبلغت صادرات كندا والمكسيك والاتحاد الأوروبي مجتمعة 23 مليار دولار من الفولاذ والأولمينيوم في عام 2017 أي نسبة 48 في المئة من واردات الولايات المتحدة من الفولاذ والألومينيوم العام الماضي.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة الحوار . صحيفة الحوار،

تنديد دولي متزايد بتعريفات ترامب التجارية

، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : بي بي سي BBC Arabic