حوار استثنائي مع رئيس نادي الداخلية يكشف صفقات الموسم ويضع روشتة النجاح للفراعنة
حوار استثنائي مع رئيس نادي الداخلية يكشف صفقات الموسم ويضع روشتة النجاح للفراعنة

حوار استثنائي مع رئيس نادي الداخلية يكشف صفقات الموسم ويضع روشتة النجاح للفراعنة صحيفة الحوار نقلا عن الاهرام سبورت ننشر لكم حوار استثنائي مع رئيس نادي الداخلية يكشف صفقات الموسم ويضع روشتة النجاح للفراعنة، حوار استثنائي مع رئيس نادي الداخلية يكشف صفقات الموسم ويضع روشتة النجاح للفراعنة ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة الحوار ونبدء مع الخبر الابرز، حوار استثنائي مع رئيس نادي الداخلية يكشف صفقات الموسم ويضع روشتة النجاح للفراعنة.

صحيفة الحوار أحد أبرز المؤثرين فى تاريخ نادى الداخلية ، وصاحب الكثير من المواقف الحاسمة من أجل النادى ، لعب فى الكثير من الأندية المصرية وعلى رأسهم النادى الأهلى ، تدرج فى المناصب داخل جدران نادى الداخلية وأصبح مشرفًا على قطاع الكرة إلأى أن تولى رئاسة نادي الداخلية   ، صعد مع الفريق لأول مرة إلى الدورى الممتاز ، حافظ على القوام الرئيسي للجهاز الفنى من أبناء النادي ،كما حافظ على الموارد المادية المحدودة للنادي ويسعى إلى تطويرها  بكل قوة، إنه السيد اللواء / عثمان الدسوقي رئيس نادي الداخلية الرياضي والقائم بأعمال المشرف العام على قطاع الكرة .

وحرصت «بوابة الأهرام الرياضية» على إجراء حوار استثنائي مع الدسوقى لمعرفة استعدادات الفريق للموسم القادم وسماع أرائه في مسيرة الفريق الموسم الماضي.

 ما تقييمك للموسم الماضي للداخلية ؟ وهل يرقى لطموح الإدارة ؟

بداية أود أن أرحب بوابة الأهرام الرياضية ، وبالنسبة للموسم المنقضي فنحن نرى بأن الله قد أكرمنا كثيرًا واستطعنا أن ننهي الموسم فى ترتيب ليس بعيد عن  منتصف الجدول ولكنه فى المنطقة الدافئة كما يسمى ، وبالرغم من موقعنا فى هذا الترتيب أقل من من طموحناا إلا أنها كانت خطة الإدارة أن نستطيع هذا الموسم  الحفاظ على القوام الرئيسي من الجهاز الفنى وعلى رأسهم  علاء عبد العال وقوام الفريق الرئيسي من اللاعبين لتحقيق الإستقرار هذا الموسم ، ثم نبدأ الموسم القادم بإذن الله المنافسة من أجل تحقيق ترتيب متقدم فى الجدول ، وكما تعلم فالحلم والطموح شئ مشروع فنحن نحلم بالمربع الذهبي وتحقيق مفاجأة بإذن الله للجميع ، والجميع يعلم بأن الفرق التى تأتى بعدنا فى الترتيب أنفقت مبالغ أكثر بكثير مما أنفقنا ولكنا تفوقنا عليهم بحسن التدبير.

.

أين باقي الرياضات التى ينافس عليها الداخلية؟ وهل يتميز النادي فى أي رياضة؟

 بالطبع، نحن ننافس بجانب القدم في كرة اليد والسلة والطائرة فى الألعاب الجماعية وهوكى الانزلاق وكمال الاجسام فى الألعاب الفردية ، بالنسبة للهوكى حققنا درع الدورى الممتاز فى الفريق الأول وبطولة كأس مصر كما حققنا المركز الثانى لسن 17 سنة ودرع الدورى لسن الـ15 سنة ولكننا نتميز أكثر فى رياضة كمال الاجسام حيث حققنا بطولة الجمهورية فى المركز الاول وبطولة منطقة القاهرة درجة اولى مما يجعلنا متميزين فى رياضة كمال الأجسام بشكل كبير أما فى الكرة الطائرة فنحن أنهينا هذا الموسم فى الدورى فى الترتيب الـ 18 من أصل  28 فريق .

ما استعدادات نادي الداخلية للموسم الجديد؟

  بعد أن انتهت عقود بعض اللاعبين ورحلوا بالفعل عن الفريق، نقوم الآن بتدعيم الفريق ببعض اللاعبين الجيدين لنستطيع المنافسة بشكل أقوى خاصة وأن الفريق الحالي اكتسب الكثير من الخبرات بعد المنافسة الموسم الماضي،  ونسعي الأن للإعتماد على 5 لاعبين تحت السن تم تصعيدهم من قطاع الناشئين المميز لدينا والذي يقوده اللواء على عبد العزيز أحد أفضل المخضرمين فى إنتقاء المواهب الشابة وثقلها وتطويرها ، مما يبشر بفريق متميز للغاية بإذن الله الموسم القادم ، وأود أن أشير بشكل خاص للمدير الفنى للفريق قائد علاء عبدالعال والذى يؤدي مهامه بشكل متميز للغاية ويقدم مبارايات كبيرة بالرغم من قلة الخبرات لدي بعض اللاعبين إلا أنه إستطاع أن يحرج الكبار فى الكثير من المناسبات وبدون أن يكلف النادي نفقات كبيرة، كما أنه يتميز عن غيره من المدربين بأنه سريع التأقلم وجاهز للتعلم فى أسرع وقت ويمكنه العمل تحت الضغط ، و بالرغم من علمنا أن الاندية القادمة للموسم الجديد مثل الجونة وحرس الحدود تتصف بالدعم المالى الكبير إلا أننا قادرون على المنافسة ونثق كثيرًا فى جهازنا الفنى ولاعبينا  ،كما أننا فى صدد إقامة معسكرين للفريق إستعدادًا للموسم الجديد أولهما فى منصف شهر رمضان غالبًا سيكون فى الأكاديمية البحرية ، والأخر فى الإسماعيلية بإذن الله وسيقام فى الإسماعيلية .

.

ما أبرز إنجازات قطاع الناشئين؟ وما كلمة السر فى نجاحه؟

 كما أكدت لك من قبل، فقطاع الناشئين لدينا متميز، وقمنا بتصعيد 6 لاعبين للفريق الأول هذا العام وهو ما لم يفعله غيرنا من الفرق فى الدورى العام ، وأود أن أوجه الشكر والعرفان والتقدير للرجل الذى لطالما أخرج لنا الكثير من اللاعبين المتميزين والذى ينسب إليه الفضل فى تصعيد لاعبين بهذة الجودة ليتم إستدعائهم فى منتخبات الشباب بكافة الأعمار وهو اللواء علي عبدالعزيز رئيس قطاع الناشئين كما أريد أن أجزم بأنه لا يوجد فريق فى مصر يخلو من أحد لاعبي الداخلية ، مما يوضح بصمة القطاع ومجهود الرجل فى بناء مصنع للمواهب  ، كما أن القطاع حقق الكثير من النتائج المتيزة فىاللقاءات القوية التى تأكد على نجاح الخطة التى يتبناها مما يجعلنا نعول كثيرًا عليه .

 ما هى سياسة الفريق فى التعاقدات ؟

    نحن نمتلك سياسة معينة فى التعاقدات بحيث نضع سقف معين للمبالغ التى تدفع سواءًا كرواتب أو كقيمة إنتقال ، لذلك لن تجد أى لاعب فى الفريق إن كان أجنبي الجنسية يتخطى عقده 30 ألف دولار واللاعب المصري 500 ألف جنيه ، وهو ما يضعنا فى مأزق كبير فى حال تألق أحد لاعبينا وتقدمت أندية أخرى برواتب أفضل ، حيث لن نتمكن من مجاراتهم فى الكثير من الأحيان وتقديم عروض قوية مثلما تفعل بعض الأندية الأن وتقدم عروض تتجاوز ال30 مليون فى لاعب واحد ، مما يجعلنا مضطرين لإختيار لاعبين فى حدود إمكانياتنا المادية.

.

 ما الذى ينقص الداخلية للمنافسة ؟

    بالتأكيد البنية التحتية التى يبنى عليها أى إنطلاقة وإنجاز وهو ما نحن بصدد إستلامه بإذن الله عن قرب حيث أننا إستلمنا المرحلة الأولى للنادى  كما ترى ولكننا نحتاج إلى إستلام المرحلة الثانية والتى تشتمل على إمكانيات مرتفعة للغاية من ملاعب للتدريب وحمامات سباحة وصالة جيمانزيوم للفريق ، أما بالنسبة لأى شئ أخر فيمكننا أن نتفاداه ونجد له حل .

 ما هو دورك فى الحفاظ على الداخلية فى الدورى الممتاز ؟

    يمكننى أن ألخص السر فى الاستمرارية حيث أننا إستطعنا أن نستمر فى الدورى الممتاز ولم نرجع خطوة إلى الوراء ، فحتى وإن لم نستطيع أن نتقدم وننافس على المربع الذهبي فنحن إلى الأن مازلنا منافسين فى الدورى الممتاز حيث أننا نحافظ بشكل كبير على القوام الرئيسي للفريق والجهاز الفنى مما يعطى لهم الثقة ويمنحهم الإستقرار ، فالإستمرارية ليست بالأمر البسيط  بجانب أننا حافظنا على الإمكانيات المادية التى كانت متاحة لنا من قبل وزارة الداخلية ولم نهدرها مما أعاننا على الحفاظ على مستوى اللاعبين وإستقدام لاعبين جدد فى نفس المستوى ساعدونا فى الإستمرار لنقدم مستويات متميزة .

.

ما الدعم الذى يقدمه اللواء مجدى عبدالغفار وزير الداخلية للنادى وكيف يساندكم ؟

     لا يمكن إنكار الدور الكبير الذى تقدمه وزارة الداخلية من أجل النادى سواء فى نواحى المادية أو المعنوية ، خاصة وأن الوزارة أرادت بموقع النادى فى منطقة مثل جسر السويس أن تبعث برسالة مهمة وهى أن الوزارة دائمًا قريبة ، وتسعى لخدمة شريحة كبيرة جدًا من السكان فى منطقة تمتاز بأنها شعبية ، مما يؤثر على السلوك التربوي لدى الأطفال عندما يجدوا نادى بحجم الداخلية متاح لهم لكى يمارسوا الرياضة ويساعدهم على اتخاذ خطوات صحيحة فى حياتهم مما يبعدهم عن أى سلوك سئ أو عدوانى ، كما أن السيد اللواء مجدى عبد الغفار مهتم للغاية ومتابع جيد لما نقدمه ، ودائما ما يقدم التوجيهات لنا وهو ما نحاول أن نطبقه لنسمو أكثر بصورة وزارة الداخلية ، كما أنه لم يبخل بأى دعم أو جهد احتاجه النادي ، كما أننا فى الإجتماع الأخير علمنا بأننا على وشك إستلام المرحلة الثانية من النادى ، مما سيعطى قوة كبيرة للنادى ويمكننا من المنافسة بقوة خلال الفترة القادمة .

 ما هو رأيك فى قانون الرياضة الجديد ؟

     أرى أن أى قانون أعطى فرصة جيدة للأندية لإنشاء شركات رياضية ويجعلها قادرة على طرح أسهم لها فى البورصة مما يفيدها ماديًا و تساعد فى دعم نفسها فهذا أمر جيد و بالرغم من بعض البنود التى لاقت إعتراضَا من بعض الأندية إلا أننى أرى أنه فى المجمل يخدم الرياضة فى مصر وفى مصلحة الأندية فى المقام الأول ، كما أن تطبيق القانون بشكل حيادي على جميع الأندية صغيرها مثل كبيرها هو أمر جيد للغاية ومرضي للجميع .

 ما هو رأيك فى طريقة لعب كوبر مع المنتخب وما هي توقعاتك لمشوار المنتخب فى المونديال؟

     لقد عاصرت الكثير من النجوم أمثال مصطفي عبدو والخطيب وطاهر أبوزيد وفاروق جعفر وحسن شحاتة إلا أن أى جيل منهم لم يستطع أن يوصلنا للمونديال وكذلك الأمر بالنسبة لتريكة والجيل الذهبي مع حسن شحاتة ، ولكن طالما إستطعت أن تصل بهذة المجموعة إلى أمم أفريقيا بعد غياب طويل وتتأهل للمباراة النهائية ، وفى نفس العام تحسم التأهل للمونديال قبل الجولة الأخيرة من التصفيات فهذا يدل على التميز بكل تأكيد ، أما بالنسبة لتوقعاتى فأنا أتوقع بإذن الله تجاوزنا الدور الأول والوصول لدور الـ16 رفقة روسيا .

اللواء عثمان الدسوقى

 ما هو المركز الذى ينقص المنتخب المصري وتراه الأضعف ؟

     المهاجم ، أرى بأننا نعانى نقص رهيب فى هذا المركز بسبب إعتمادنا على المهاجم الأجنبي مما أثر على مستوى المهاجم المصري ، فبعد أن خرج فى هذا المركز أمثال حسام حسن ومتعب ومحمد زيدان أعتمدت الأندية بشكل كبير على الأفارقة ، وكذلك الأمر مع الظهير الأيسر ، صراحة لا أرى فى المنتخب لاعبين أفذاذ إلا حوالى 4 لاعبين وعلى رأسهم «صلاح» بالتأكيد، إلا أننى معجب بنتائج كوبر مع المنتخب خاصة وأنه يمتلك خامات وخيارات محدودة . 

 كيف ترى نجاح « صلاح» وما هو سر تفوقه بهذا الشكل؟

     أرى بأنه لاعب إمتاز بالخلق الرفيع وقربه من الله عز وجل هو سبب توفيقه له ، وأتمنى له التوفيق فيما وصل له لأنه لاعب مكافح ومثابر للغاية ، ولكنى أتمنى أن يستمر مع ليفربول فبعد هذا الحب الذى إكتسبه من الجمهور والمستوى الذى وصل له أرى بأنه فأل خير له وعليه أن يستمر فى نفس المكان لأنه فى حال اختلفت الظروف والمناخ والنادى فقد لا يحالفه نفس التوفيق والنجاح . 

 

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة الحوار . صحيفة الحوار، حوار استثنائي مع رئيس نادي الداخلية يكشف صفقات الموسم ويضع روشتة النجاح للفراعنة، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الاهرام سبورت