الاتحاد الأوروبى: استمرار الاستيطان الإسرائيلى يهدد حل الدولتين
الاتحاد الأوروبى: استمرار الاستيطان الإسرائيلى يهدد حل الدولتين

الاتحاد الأوروبى: استمرار الاستيطان الإسرائيلى يهدد حل الدولتين صحيفة الحوار نقلا عن بوابة الشروق ننشر لكم الاتحاد الأوروبى: استمرار الاستيطان الإسرائيلى يهدد حل الدولتين، الاتحاد الأوروبى: استمرار الاستيطان الإسرائيلى يهدد حل الدولتين ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة الحوار ونبدء مع الخبر الابرز، الاتحاد الأوروبى: استمرار الاستيطان الإسرائيلى يهدد حل الدولتين.

صحيفة الحوار واشنطن تلوح بـ«الفيتو» ضد مشروع قرار حماية الفلسطينيين.. وربع مليون مصلٍّ يؤدون جمعة رمضان الثالثة بالأقصى

انتقد الاتحاد الأوروبى، اليوم، اعتزام إسرائيل بناء 3900 وحدة استيطانية جديدة فى الضفة الغربية المحتلة، وإقرارها هدم تجمع الخان الأحمر بمدينة القدس المحتلة، موضحا أن بناء المستوطنات يهدد حل الدولتين ويؤدى إلى صراع دائم.

وقال بيان صادر عن دائرة العلاقات الخارجية بالاتحاد الأوروبى إن: «الأنشطة الاستيطانية الإسرائيلية وقرارها بهدم منازل البدو يهدد حل الدولتين وآمال التوصل إلى سلام دائم»، مضيفا: «بناء الإسرائيليين لمستوطنات جديدة فى ظل هدمها منازل الفلسطينيين يؤدى إلى احتلال وصراع دائمين»، وفقا لوكالة الصحافة الفلسطينية «صفا».

وتابع البيان: «ننتظر إعادة النظر أو الرجوع عن القرارات بإنشاء المستوطنات الإسرائيلية المخالفة للقوانين الدولية والتهجير القسرى للفلسطينيين من أماكنهم أو هدم منازهم أو السيطرة عليها».

والخميس قبل الماضى، أعلنت الحكومة الإسرائيلية طرح خطط لبناء 3900 وحدة استيطانية فى الضفة الغربية المحتلة، فيما أحالت السلطة الفلسطينية طلبا إلى المحكمة الجنائية الدولية يطالب بمحاسبة إسرائيل على ارتكابها جرائم حرب بحق الفلسطينيين مع التركيز على ملف الاستيطان.

فى غضون ذلك، أعلنت سفيرة الولايات المتحدة فى الأمم المتحدة نيكى هايلى، أن بلادها ستستخدم حتما «حق الفيتو» ضد مشروع القرار الذى قدمته الكويت إلى مجلس الأمن الدولى ويدعو إلى حماية الفلسطينيين فى غزة والضفة الغربية.

واعتبرت هايلى مشروع القرار منحازا لجانب دون الآخر وسيجهض الجهود المبذولة للتواصل إلى سلام بين الفلسطينيين وإسرائيل، مشيرة إلى أن حركة «حماس» الفلسطينية لم تذكر فى مشروع القرار على الرغم من أن حماس فى الحقيقة هى المسئولة عن العنف فى قطاع غزة، بحسب شبكة «سكاى نيوز عربية» الإخبارية.

من ناحية أخرى، أدى نحو ربع مليون مصل ألف مصلٍّ فلسطينى صلاة الجمعة الثالثة من شهر رمضان فى المسجد الأقصى، اليوم، فى القدس المحتلة، وسط قيود إسرائيلية.

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية فى القدس، فى بيان، إن: «250 ألف مصل شاركوا بأداء الصلاة فى المسجد الأقصى».

وحيا الشيخ عكرمة صبرى، خطيب المسجد الأقصى، فى خطبة الجمعة عشرات الآلاف من الفلسطينيين الذين قدموا للصلاة على الرغم من القيود الإسرائيلية. ودعا إلى القدوم للصلاة فى المسجد، وأن «من يمنع من دخول القدس يصلى فى النقطة التى تم منعه فيها».

إلى ذلك، شارك الفلسطينيون فى كل من قطاع غزة ومدينة حيفا المحتلة فى فاعليات الجمعة العاشرة من مسيرة العودة الكبرى، اليوم، تحت شعار «من غزة إلى حيفا وحدة دم ومصير مشترك».

وقالت الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة الكبرى إن استمرار المسيرات فى غزة بمشاركة جميع القوى والقطاعات الشعبية «تأتى لحماية حقنا فى العودة وكسر الحصار».

ووجهت الهيئة، فى بيان لها، التحية لصمود أهالى الداخل، وأضافت: «نؤكد على وحدة الشعب الفلسطينى ووحدة أهدافه، موجهين التحية لأهلنا فى الداخل وخاصة جماهير شعبنا فى حيفا، عروس الكرمل».

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة الحوار . صحيفة الحوار، الاتحاد الأوروبى: استمرار الاستيطان الإسرائيلى يهدد حل الدولتين، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : بوابة الشروق