وزير خارجية المغرب: "تحول أوروبا إلى قلعة" لن يحل مشكلة المهاجرين
وزير خارجية المغرب: "تحول أوروبا إلى قلعة" لن يحل مشكلة المهاجرين

وزير خارجية المغرب: "تحول أوروبا إلى قلعة" لن يحل مشكلة المهاجرين صحيفة الحوار نقلا عن الوطن ننشر لكم وزير خارجية المغرب: "تحول أوروبا إلى قلعة" لن يحل مشكلة المهاجرين، وزير خارجية المغرب: "تحول أوروبا إلى قلعة" لن يحل مشكلة المهاجرين ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة الحوار ونبدء مع الخبر الابرز، وزير خارجية المغرب: "تحول أوروبا إلى قلعة" لن يحل مشكلة المهاجرين.

صحيفة الحوار حث وزير خارجية المملكة المغربية، ناصر بوريطة، اليوم، أوروبا إلى عدم "التحول إلى قلعة" لمواجهة مشاكل الهجرة، وإلى تجنب "إلقاء كل العبء على بلدان العبور".

وقال الوزير المغربي في مقابلة مع وكالة "فرانس برس": "ما دامت أوروبا تعتمد المقاربة الأمنية، فإن الهجرة ستزداد، وما دامت أوروبا تسعى إلى التحول إلى قلعة، فستكون هناك وسائل أخرى للاحتيال على المراقبة التي يمكن أن تضعها أوروبا".

وتابع: "لا بد من تجنب إلقاء كل العبء على دول العبور، ولا يمكن للدول الأوروبية ان تقول (إنكم تسيئون معاملة المهاجرين) أو أن تقول (أنتم متساهلون جدا وهذا يسبب مشكلة) على كل طرف أن يتحمل مسؤولياته".

والمعروف أن المملكة المغربية تحول الى ممر عبور للمهاجرين الأفارقة الراغبين في الإنتقال الى دول الاتحاد الأوروبي، وخصوصا أن الكثير من رعايا الدول الإفريقية يستطيعون دخول المملكة المغربية من دون تأشيرات دخول.

وبحسب المنظمة الدولية للهجرة فإن نحو 42500 مهاجر وصلوا عبر البحر إلى إسبانيا منذ مطلع السنة الحالية، أي أكثر من عدد الذين وصلوا خلال الفترة نفسها عام 2017 بثلاثة أضعاف.

وجاء في تقرير صادر عن وزارة الخارجية الاميركية حول الإتجار بالبشر أن الجهود التي يبذلها المملكة المغربية ضد مهربي المهاجرين ازدادت العام الماضي بعدما ظلت لسنوات طويلة غير كافية.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة الحوار . صحيفة الحوار، وزير خارجية المغرب: "تحول أوروبا إلى قلعة" لن يحل مشكلة المهاجرين، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الوطن