خبيرة بريطانية: ترامب انتقل من «أمريكا أولًا» إلى «أمريكا وحدها»
خبيرة بريطانية: ترامب انتقل من «أمريكا أولًا» إلى «أمريكا وحدها»

خبيرة بريطانية: ترامب انتقل من «أمريكا أولًا» إلى «أمريكا وحدها» صحيفة الحوار نقلا عن المصرى اليوم ننشر لكم خبيرة بريطانية: ترامب انتقل من «أمريكا أولًا» إلى «أمريكا وحدها»، خبيرة بريطانية: ترامب انتقل من «أمريكا أولًا» إلى «أمريكا وحدها» ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة الحوار ونبدء مع الخبر الابرز، خبيرة بريطانية: ترامب انتقل من «أمريكا أولًا» إلى «أمريكا وحدها».

صحيفة الحوار اشترك لتصلك أهم الأخبار

قالت الخبيرة البريطانية «نجارى وودز»، عميد ومؤسس معهد «بلافاتنك» الحكومى فى جامعة أكسفورد، إن الرئيس الأمريكى، ترامب قام فى الواقع، بتحويل موقفه «أمريكا أولاً» إلى «أمريكا وحدها».

وأضافت فى مقال نشره موقع «بروجيكت سنديكيت» أن الولايات المتحدة تشكل الآن أقلية فى مجموعة السبع ومجموعة العشرين واتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن اختلف المناخ، كما أخرج ترامب، الولايات المتحدة من الشراكة عبر المحيط الهادئ، والانسحاب من الصفقة النووية الإيرانية، متجرئا على المملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا والصين وروسيا والاتحاد الأوروبى، فكان رد فعلهم هو بذل كل جهد لتحدى الامتيازات الأمريكية.

وتوقعت «وودز» ألا تشتعل حرب تجارية شاملة بين بكين وأمريكا، مؤكدة أن ما تخشاه بكين هو التدخل السياسى فى شؤونها وهذا خط أحمر، وبالمصادفة، فإن ترامب ليس لديه ميل لمثل هذا التدخل فى أى بلد فى العالم، وفيما عدا ذلك، يعتبر الصينيون أن كل شىء قابل للنقاش.

وذكرت مؤسس معهد «بلافاتنك» أنه فى الوقت الراهن، قد لا يكون أمام الدول المعتمدة على النفط الإيرانى، أى خيار سوى أن تساير الولايات المتحدة، وتستمر فى العمل بالدولار وعبر نظام التحويلات المعروف «سويفت» حيث خلصت معظم الشركات والبلدان إلى أن ممارسة الأعمال فى إيران لا تستحق خسارة الوصول إلى السوق الأمريكية ونظام المدفوعات بالدولار.

وتابعت: فى المستقبل قد تسعى أوروبا لإنشاء قنوات دفع مستقلة عن الولايات المتحدة وتشكيل «أداة ذات غرض خاص» من أجل «مساعدة وطمأنة الشركات الاقتصادية التى تسعى إلى القيام بأعمال تجارية مشروعة مع إيران»، للإعفاء من الخضوع لأى عقوبات أمريكية.

وفى غضون ذلك، قالت روسيا إنها تطور نظامها الخاص للتحويلات المالية، لحماية نفسها من الوقوع خارج نظام «سويفت» فى حال تطبيق عقوبات أمريكية أكثر قسوة على إيران أو روسيا ذاتها.

وتتابع بكين مشروعًا مشابهًا منذ عام 2015 على الأقل، حيث أطلق بنك بكين الشعبى نظامًا لتسهيل المعاملات عبر الحدود بعملة بكين «الرنمينبى»، ولا تتطابق كل هذه الأنظمة البديلة مع نظام سويفت ونظام الدولار أى أنها مستقلة تماما عنهما، مما يجعل دول وشركات تعلن فى التعامل بها فى البداية، لكن شيئا فشيئا يمكن للنظام الجديد أن يترسخ وينتشر.

واختتمت الخبيرة البريطانية: بهذا يمكن أن يتم نقل السلطة المالية بسرعة، بعيدا عن الولايات المتحدة، وقالت إنه بدلاً من الحرب الباردة، قد يتجه العالم نحو نظام دولى تقوده 4 قوى كبرى، هى الولايات المتحدة والصين وروسيا وألمانيا.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة الحوار . صحيفة الحوار، خبيرة بريطانية: ترامب انتقل من «أمريكا أولًا» إلى «أمريكا وحدها»، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : المصرى اليوم