باريس: الفرنسية المحتجزة في العراق داعشية ويجب محاكمتها
باريس: الفرنسية المحتجزة في العراق داعشية ويجب محاكمتها

باريس: الفرنسية المحتجزة في العراق داعشية ويجب محاكمتها

صحيفة الحوار نقلا عن موازين نيوز ننشر لكم باريس: الفرنسية المحتجزة في العراق داعشية ويجب محاكمتها، باريس: الفرنسية المحتجزة في العراق داعشية ويجب محاكمتها ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة الحوار ونبدء مع الخبر الابرز،

باريس: الفرنسية المحتجزة في العراق داعشية ويجب محاكمتها

.

صحيفة الحوار أمنيّة

صرح وزير الخارجية الفرنسى جون إيف لودريان، بأن الفرنسية ميلينا بوغدير إرهابية داعشية، حاربت ضد العراق ويتعين أن تحاكم هناك.

وقال "لودريان"، فى مقابلة مع قناة "إل.سي.إي" الفرنسية: "السيدة بوغدير مقاتلة وحين يذهب أحد للموصل فى 2016، فهو للقتال وهى بالتالى تحاكم فى المكان الذى ارتكبت فيه أعمال عنف وهذا المنطق الطبيعي".

وأوضح "لودريان"، أن"القنصلية الفرنسية تتابع حالة بوغدير إلا أن القضاء العراقى هو من سينطق فى قضية إرهابية لداعش حاربت ضد العراق".

وأكد وزير الخارجية الفرنسى، أن"بلاده لا تتدخل فى الأحكام القضائية لكنها تدين عقوبة الإعدام، وتأمل ألا يتم تطبيقها فى العراق"، مذكرًا بأنه"نقل موقف فرنسا للسلطات العراقية خلال زيارته لبغداد فى فبراير الماضي".

يُذكر أن ميلينا بوغدير تم توقيفها فى صيف 2017 فى الموصل، وحكم عليها فى فبراير بالسجن سبعة أشهر لدخولها العراق بشكل غير مشروع، وكان يفترض ترحيلها إلى فرنسا إلا أن محكمة النقض العراقية أعادت فتح ملفها، واعتبرت أن المسألة لا تتعلق فقط بالدخول الى البلاد بشكل غير قانوني.

وتمت فى 2 مايو إعادة محاكمة بوغدير، وهى أم لأربعة أطفال رحل ثلاثة منهم إلى فرنسا، فى اتهامات بالإرهاب، وتواجه عقوبة الإعدام، وتستأنف المحكمة النظر فى قضيتها فى 3 يونيو القادم.انتهى29/ح

 

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة الحوار . صحيفة الحوار،

باريس: الفرنسية المحتجزة في العراق داعشية ويجب محاكمتها

، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : موازين نيوز