«البحوث الإسلامية»: لا خلاف بين الأزهر و«الأوقاف» حول «أكاديمية الدعاة»
«البحوث الإسلامية»: لا خلاف بين الأزهر و«الأوقاف» حول «أكاديمية الدعاة»

«البحوث الإسلامية»: لا خلاف بين الأزهر و«الأوقاف» حول «أكاديمية الدعاة» صحيفة الحوار نقلا عن المصرى اليوم ننشر لكم «البحوث الإسلامية»: لا خلاف بين الأزهر و«الأوقاف» حول «أكاديمية الدعاة»، «البحوث الإسلامية»: لا خلاف بين الأزهر و«الأوقاف» حول «أكاديمية الدعاة» ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة الحوار ونبدء مع الخبر الابرز، «البحوث الإسلامية»: لا خلاف بين الأزهر و«الأوقاف» حول «أكاديمية الدعاة».

صحيفة الحوار اشترك لتصلك أهم الأخبار

أكد الدكتور محيي الدين عفيفي، الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، أنه لا يوجد أي خلاف بين الأزهر الشريف ووزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، وأن ما أثير في هذا الشأن لا صحة له، مؤكدًا أن «وزير الأوقاف عضو بمجمع البحوث الإسلامية، والوزارة لها أنشطتها المشتركة مع المجمع التي تحقق التكامل والتعاون بين الجانبين».

وقال الأمين العام في تصريحات صحفية، الخميس، إن «ما يتعلق بأكاديمية تدريب الدعاة والتي دار الحديث حولها، فإن الأكاديمية تقوم على العمل المشترك بين الأزهر والأوقاف والإفتاء- بغض النظر عن مكان ومقر التدريب، فالهدف الأساسي والأهم هو التدريب والتأهيل للأئمة، والوعاظ، وأمناء الفتوى، لتنمية قدراتهم الذاتية، كما أن الجميع ينتمي للأزهر الشريف من العاملين في الدعوة في هذه المؤسسات، وأن القائمين على التدريب من علماء الأزهر الشريف (المظلة الأساسية للجميع).

وطالب «عفيفي» الجميع بتحري الدقة عند الحديث حول الملفات المتعلقة بالمؤسسات الدينية في مصر، ومراعاة الصالح العام، وعدم إثارة البلبلة والفتنة بين المؤسسات، وإعلاء مصلحة الوطن الذي يواجه تحديات تحكم كل هذه الأمور وتحتاج إلى التكاتف والتكامل بين الجميع.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة الحوار . صحيفة الحوار، «البحوث الإسلامية»: لا خلاف بين الأزهر و«الأوقاف» حول «أكاديمية الدعاة»، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : المصرى اليوم