غداً.. انطلاق «ماراثون» الثانوية العامة
غداً.. انطلاق «ماراثون» الثانوية العامة

غداً.. انطلاق «ماراثون» الثانوية العامة صحيفة الحوار نقلا عن المصرى اليوم ننشر لكم غداً.. انطلاق «ماراثون» الثانوية العامة، غداً.. انطلاق «ماراثون» الثانوية العامة ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة الحوار ونبدء مع الخبر الابرز، غداً.. انطلاق «ماراثون» الثانوية العامة.

صحيفة الحوار اشترك لتصلك أهم الأخبار

ينطلق ماراثون امتحانات الثانوية العامة بنظام «البوكليت» للعام الثانى على التوالى، غدا، حيث يؤدى 656 ألفا و343 طالبا وطالبة الامتحانات فى 1777 لجنة على مستوى الجمهورية، بمشاركة ما يزيد عن 180 ألف عضو معلم ومراقب وفرد أمن، وسط إجراءات أمنية مشددة للتصدى لأعمال الغش الإلكترونى والشغب، تحقيقا لمبدأ العدالة وتكافؤ الفرص بين الطلاب، باعتبار امتحانات الثانوية العامة قضية أمن قومى.

وأعلنت وزارة التربية والتعليم، اتخاذ عدد من الإجراءات بالتعاون مع جهات سيادية لمواجهة الغش الإلكترونى، ومنع التسريب، حيث تمت طباعة كود سرى داخل كراسة الامتحان «البوكليت»، يختلف من طالب لآخر لسرعة التوصل للطالب الذى يصور جزءا من ورقة الأسئلة، وطباعة 4 نماذج مختلفة فى ترتيب الأسئلة على الطلاب داخل نفس اللجنة لصعوبة الغش، وتغليف كراسات الامتحانات بغلاف أسود لا يتم فتحه إلا داخل اللجان.

كما سيتم حفظ المغلفات داخل صناديق من الصاج المجلفن ونقله بمعرفة الجهات الأمنية، وغلق الصناديق بأقفال عادية وأخرى إلكترونية بكود سرى لا يعرفه إلا رئيس اللجنة فقط، لتقليل تعرض كراسات الامتحانات للعنصر البشرى، وزيادة أعداد العصا الإلكترونية للكشف عن أجهزة المعادن والهواتف المحمولة بلجان الامتحان ليصبح عددها (6) بدلاً من (4) خاصة باللجان ذات الكثافات الطلابية المرتفعة، والتى شهدت توترًا بامتحانات العام الماضى.

كما سيتم تركيب كاميرات بلجان الامتحانات، من أجل تأمينها، وإصدار القرار الوزارى رقم (34) لسنة 2018 لتنظيم أحوال إلغاء الامتحان والحرمان منه وتغليظ العقوبات الخاصة بالغش أو الشروع فيه فى ضوء أحكام القانون رقم (73) لسنة 2017، الصادر بشأن مكافحة الإخلال بالامتحانات، ومخاطبة الجهات الأمنية لفحص الموقف الأمنى للرؤساء والمراقبين الأوائل باللجان، وتحذير الطلاب بخطورة حيازة الهاتف المحمول حتى لو كان مغلقًا، وأى أجهزة تكنولوجية من شأنها تسهيل عملية الغش أو المساعدة عليه، والشروع فى طبع أو عرض أو إذاعة، أو ترويج أسئلة الامتحانات، أو أجوبتها يُعرض للحبس مدة لا تقل عن سنة، وبغرامة لا تقل عن 10 آلاف جنيه ولا تزيد عن 50 ألف جنيه، مع الحرمان من أداء الامتحان، كما أن العمل على طبع أو عرض أو إذاعة أو ترويج أسئلة الامتحانات، أو أجوبتها بالنسبة لمراقب اللجنة أو أى مسؤول، يُعرضه للحبس مدة لا تقل عن سنتين، ولا تزيد على سبع سنوات، وبغرامة لا تقل عن 100 ألف جنيه ولا تزيد على 200 ألف، مع الحرمان من أداء الامتحان.

لأول مرة فى تاريخ وزارة التربية والتعليم، يتم وضع جدول امتحانات الثانوية العامة، من قبل اتحاد طلاب مدارس مصر، عقب استطلاع رأى الطلاب وجمع مقترحاتهم عبر الموقع الإلكترونى للوزارة، مراعاة لظروف الصيام، وتوزيع الامتحانات فى الفترة قبل إجازة عيد الفطر، وبعده.

واعتمدت الوزارة جدول امتحانات الثانوية العامة بعد تعديل لملاءمة طلاب الشعبة الرياضية، وإعادة توزيع المواد حيث يؤدى الطلاب 8 امتحانات فى رمضان لجميع الشعب العامة، وهى «اللغة العربية والتربية الدينية والاقتصاد والإحصاء واللغة الأجنبية الثانية والتربية الوطنية والرياضيات البحتة (الجبر والهندسة الفراغية) واللغة الأجنبية الأولى».

ويحصل الطلاب على إجازة عيد الفطر المبارك فى الفترة من الأربعاء 13 يونيو وحتى الاثنين 18 يونيو الجارى، على أن يستكمل الطلاب أداء 11 مادة تحتوى مواد الشعب العلمية علوم ورياضيات والأدبى وتضم «الفيزياء والتاريخ والرياضيات البحتة (التفاضل والتكامل) والأحياء والرياضيات التطبيقية (الديناميكا) وعلم النفس والاجتماع والكيمياء والجغرافيا والجيولوجيا والعلوم البيئية والرياضيات التطبيقية (الإستاتيكا) والفلسفة والمنطق».

من جانبها طالبت حملة «اتحاد أمهات للنهوض بالتعليم»، وزارة التربية والتعليم، بتجهيز لجان الامتحانات وتوفير كافة الخدمات التى يحتاجها الطلاب داخل اللجان وخلق المناخ الملائم لهم.

وقالت عبير أحمد، منسق الحملة، فى بيان، إن هناك مدارس لا يوجد بها مراوح، وعلى الوزارة إصدار تعليمات لجميع مديريات التربية والتعليم على مستوى الجمهورية بتركيب مراوح فى اللجان التى لا يوجد بها، حتى يستطيع الطلاب حل الامتحانات فى جو يساعدهم فى التغلب على الحر الشديد، لافتة إلى أن الاتحاد تلقى عددا من الشكاوى على مدار الشهور الماضية بعدم وجود مراوح فى بعض مدارس المحافظات واضطر أحد الطلاب للاستعانة بمروحة من منزله.

وأنهت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، الاستعدادات النهائية لعقد امتحانات الثانوية العامة، بجميع اللجان على مستوى الجمهورية، وتضافرت كافة الجهود المبذولة لتحقيق امتحانات آمنة ومنضبطة هذا العام، والحفاظ على مبدأ تكافؤ الفرص بين الطلاب.

وأشار الدكتور رضا حجازى، رئيس قطاع التعليم العام ورئيس عام امتحانات الثانوية العامة، إلى تكوين لجنة عليا لإدارة الأزمات داخل كل محافظة، بالتنسيق مع وزارة التنمية المحلية، والمحافظين، برئاسة المحافظ أو من يفوضه؛ للعمل على وضع تصور وتقدير للمواقف والأزمات التى قد تحدث قبل أو أثناء الامتحانات بالمحافظة.

وقرر «حجازى» اتخاذ الإجراءات اللازمة لحصر الطلاب الذين تقدموا بطلبات تحويل من مدارسهم ومحافظاتهم بعد انتهاء المواعيد المحددة للتحويل، وبصفة خاصة بمحافظات كفرالشيخ، وسوهاج، وأسيوط، وتم إحالة الكشوف الواردة ببيان التحويلات للإدارة العامة للشؤون القانونية لمراجعة إجراءات التحويل من الناحية القانونية، واتخاذ الإجراءات اللازمة بشأنها، وعقد بروتوكولات التعاون مع مديريات الأمن بالمحافظات، لتكثيف عدد الدوريات الراكبة أمام مقار لجان سير الامتحان، وتعزيز الإجراءات التأمينية للجان سير الامتحان من الخارج طوال فترة انعقاد الامتحانات.

ولفت إلى تكوين فريق لمكافحة الغش الإلكترونى، لرصد المواقع والصفحات الإلكترونية التى تستعد للإخلال بأعمال الامتحان، حتى يتسنى اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال تتبعها وغلق الحساب الإلكترونى الخاص بها قبل موعد انعقاد الامتحانات بفترة كافية؛ حرصًا على تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص بين الطلاب، وتشكيل غرفة العمليات المركزية بديوان عام الوزارة؛ لمتابعة سير امتحانات الثانوية العامة للدورين الأول والثانى للعام الدراسى الحالى 2018/2017، على مستوى جميع محافظات الجمهورية برئاسة رئيس عام الامتحان وعضوية مجموعة من قيادات الوزارة وممثلين عن الوزارات والجهات والهيئات المعنية.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة الحوار . صحيفة الحوار، غداً.. انطلاق «ماراثون» الثانوية العامة، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : المصرى اليوم