«ملّي الإسكندرية»: مسار العائلة المقدسة «عيد بركة على مصــر»
«ملّي الإسكندرية»: مسار العائلة المقدسة «عيد بركة على مصــر»

«ملّي الإسكندرية»: مسار العائلة المقدسة «عيد بركة على مصــر» صحيفة الحوار نقلا عن المصرى اليوم ننشر لكم «ملّي الإسكندرية»: مسار العائلة المقدسة «عيد بركة على مصــر»، «ملّي الإسكندرية»: مسار العائلة المقدسة «عيد بركة على مصــر» ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة الحوار ونبدء مع الخبر الابرز، «ملّي الإسكندرية»: مسار العائلة المقدسة «عيد بركة على مصــر».

صحيفة الحوار اشترك لتصلك أهم الأخبار

أقامت الكنائس القبطية الأرثوذكسية والكاثوليكية في الاسكندرية قداسات صباحية تخللها ترانيم احتفالا بعيد دخول العائلة المقدسة إلى مصر وإحياء مسار رحلة السيدة العذراء وابنها المسيح عليهما السلام.

وقال محسن جورج عضو المجلس الملى القبطى في الاسكندرية ومستشار التعليم في المحافظة أن مساء العائلة المقدسة الذي تحتفل به الكنائس القبطية بمثابة عيد بركة لمصر وأهلها وكان وجود السيدة مريم العذراء وابنها المسيح عليهما السلام بمثابة حلول البركة على ارض الفيروز .

وأضاف «جورج» – في تصريحات لـ«المصرى اليوم» – أن جميع الكنائس تزينت احتفالاً بعيد مرور السيدة العذراء وابنها من مصر فيما يعرف بمسار العائلة المقدسة من خلال اقامة قداسات صباحية مشيرا إلى إن ذكرى دخول العائلة المقدسة مصر عيد يخص الكنائس المصرية القبطية سواء أرثوذكسية أو كاثوليكية، وتتميز به مصر دون غيرها من بلاد العالم، حيث يعد من «الأعياد السيدية»، التي تخص السيد المسيح .

واشار إلى أن المسيح وامه لجأ إلى مصر ما يمثل دلالة واضحة وهى أن مصر بلد الامن والامان فهما لم يلجئا إلى أي بلد اخر قريب من بيت لحم وعليه فان مصر ربنا باركها حيث ظهر ملاك الرب ليوسف في حلم قائلاً: قم وخذ الصبى وامه واهرب إلى مصر وكن هناك حتى اقول لك فقام واخذ الصبى وامه ليلا وانصرف إلى مصر«.

ودعا «جورج» إلى ضرورة أن يكون مسار العائله المقدسة في مصر خط سير تنشيط السياحة خاصة الدينية لمن يحب ان يسير على خط العائله المقدسة والتبارك منه ومن المزارات التي زارتها.

ووجه «جورج» الشكر إلى الدولة المصرية والرئيس عبدالفتاح السيسى لاهتمامه البالغ باحياء مسار العائلة المقدسة لتنشيط السياحة الخارجية خاصة السياحة الدينية حتى تكون قبلة للسياحة على مستوى العالم كما شكر البابا تواضروس الثانى بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية على اهتمامه المتزايد بالكنائس والاديرة التي زارها المسيح والعذراء واهمها دير المحرق ودرنكه.

ولفت إلى إن رحلة العائلة المقدسة تمتد لمسافة ٢٠٠٠ كيلو متر من سيناء حتى أسيوط في ٢٥ مسارا، حيث يوجد عدد من الأديرة والكنائس في كل منطقة حلت بها العائلة، التي لم تستقر في مكان واحد، وهو أمر موثق من خلال الروايات المتواترة والمصادر الدينية والمخطوطات النادرة في الأديرة والكنائس، حيث تتراوح الرحلة من أسبوع إلى بضعة أيام، وفى مدن أخرى استقرت شهرا.

وعن كرامات السيدة العذراء وابنها المسيح قال «جورج» أن هناك شجرة من أشجار السرو سجدت عند مرور العائلة وهى باقية حتى الآن وتسمى الشجرة العابدة وأوراقها خضراء مائلة على الأرض.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة الحوار . صحيفة الحوار، «ملّي الإسكندرية»: مسار العائلة المقدسة «عيد بركة على مصــر»، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : المصرى اليوم