نجوم الكوميديا المصريون يتبارزون على خشبات المسارح
نجوم الكوميديا المصريون يتبارزون على خشبات المسارح

نجوم الكوميديا المصريون يتبارزون على خشبات المسارح صحيفة الحوار نقلا عن الشاهد ننشر لكم نجوم الكوميديا المصريون يتبارزون على خشبات المسارح، نجوم الكوميديا المصريون يتبارزون على خشبات المسارح ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة الحوار ونبدء مع الخبر الابرز، نجوم الكوميديا المصريون يتبارزون على خشبات المسارح.

صحيفة الحوار إيناس حمدي:

أيام قليلة فصلتنا عن بداية العام الجديد الذي بدأت نفحاته تظهر وتنثر عطرها علينا، فمنذ الوهلة الأولى لقدوم 2018 أهلت علينا الكثير من الأحداث، وأهمها عودة نجوم الكوميديا مجدداً على خشبة المسرح، ليسحروا الجمهور مجدداً بباقة من أروع العروض المسرحية، ليعيد الحياة لأبي الفنون الذي هجره الجمهور منذ اندلاع ثورة الـ25 من يناير، والتي توارت بعده الأحداث السياسية التي أصابت المسرح بالعجز المؤقت، ليعود نجومه مجدداً ويتألقون به ويتبارزون على إسعاد الملايين وتعويضهم عن الهموم السياسية التي تشبعوا منها.
فيشهد العام الحالي عودة ثلاثة نجوم لمعوا في سماء الكوميديا، أهمهم النجم الكبير محمد صبحي الذي قرر العودة واستئناف مشروعه «المسرح للجميع» وبدأه بمسرحية «غزل البنات» الذي صاغها وأخرجها وقام ببطولتها مع فرقته التي أحدث فيها تجديدات كثيرة وأضاف عناصر جديدة من الشباب وأسند البطولة للفنانة الشابة ندى ماهر اكتشافه الجديد في عالم المسرح.
وأكد صبحي في تصريحاته لـ«الشاهد»  انه لاحظ أن المجتمع المصري والعربي في حاجة ملحة لعودة المسرح الكوميدي بقوة تعويضاً عن فترة الغياب الكبيرة التي تعافى فيها المسرح المصري، إضافة إلى حاجة جموع الشعب للاستمتاع بضحكة نقية بعيدة عن ابتذال بعض الأعمال الدرامية والسينمائية باسم الكوميديا.
ولم يكن لصبحي النصيب الوحيد من العودة لتقديم العروض الكوميدية، بل تنافس معه الفنان الكبير أحمد بدير الذي يعيش حالة من النشاط الفني الكبير، و عودة له بعد انقطاع عن المسرح دام لعدة سنوات، ليعود بقوة من خلال مسرحية «فرصة سعيدة» التي تشهد نجاحاً مبهراً خلال عرضها بمسرح السلام، كما أنه يعكف على تصوير مشاهده بمسلسل البيت الكبير.
حيث أعلـن بدير عن سعادته الكبيرة لما حققه عرض «فرصة سعيدة» من نجاح كبير شجعه على العمل بروح مرحة ومبهجة، مؤكداً أنه لم يكن يتوقع ذلك النجاح الكبير.
وأكد في تصريحات خاصة لـ«الشاهد» أنه حرص على تقديم عرض كوميدي غير ممزوج بغرض سياسي، كما فعل بأعماله السابقة، لحاجة الجمهور للبعد عن الأحداث السياسية التي تحيطه بشكل كبير، والذي جعله بحاجة للترفيه عن نفسه.
وأشار إلى انه سعيد بعودة الكثير من العروض المسرحية الكوميدية التي يجسدها باقة من كبار نجوم الكوميديا كالفنان محمد صبحي، والفنان سمير غانم، وأنه لم يخف من المنافسة أو انحياز الجمهور لعرض معين دون الآخر قائلًا: «زمان كانت القاهرة بتنتج 10 عروض والاسكندرية 10 عروض أخرى، وكانت جميعها تشهد إقبالاً جماهيرياً، لأنه لولا اختلاف الأذواق لبارت السلع».
وأضاف أنه استكمل تصوير ربع مشاهده بمسلسل «البيت الكبير» الذي يفخر بالمشاركة فيه وسط كوكبة من كبار الفنانين.
واشتعلت المنافسة وكانت على أشدها عقب انضمام الفنان الكبير سمير غانم لقائمة العائدين إلى المسرح من خلال عرضه الجديد «سيبوني أغني» التي تعرض على مسرح الريحاني بوسط القاهرة بعد عرضها مؤخراً بالمملكة العربية السعودية بعد غيابه لعدة سنوات منذ أن قدم «دو ري مي فاصوليا» ويشاركه البطولة أيضا نجم الكوميديا الفنان طلعت زكريا، والمطرب الشعبي شعبان عبدالرحيم.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة الحوار . صحيفة الحوار، نجوم الكوميديا المصريون يتبارزون على خشبات المسارح، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الشاهد