«غرفة الرياض»: 93 % من سيارات الأجرة لا تشارك في التطبيقات
«غرفة الرياض»: 93 % من سيارات الأجرة لا تشارك في التطبيقات

«غرفة الرياض»: 93 % من سيارات الأجرة لا تشارك في التطبيقات

صحيفة الحوار نقلا عن صحيفة عكاظ ننشر لكم «غرفة الرياض»: 93 % من سيارات الأجرة لا تشارك في التطبيقات، «غرفة الرياض»: 93 % من سيارات الأجرة لا تشارك في التطبيقات ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة الحوار ونبدء مع الخبر الابرز،

«غرفة الرياض»: 93 % من سيارات الأجرة لا تشارك في التطبيقات

.

صحيفة الحوار كشف استطلاع حديث، حصلت «صحيفة الحوار» على نسخة منه، أن 93% من أصحاب سيارات الأجرة غير مشتركين في شركتي التطبيقات الإلكترونية (أوبر، وكريم)، بينما يشترك 7% فقط في إحدى الشركتين.

وأكد الاستطلاع الذي أجرته غرفة تجارة وصناعة الرياض ممثلة بمركز دراية، وحصلت «صحيفة الحوار» على نسخة منه، حول مستقبل قطاع سيارات الأجرة في ظل دخول شركات التطبيقات الإلكترونية، أن 49% من أصحاب سيارات الأجرة يرون أن النشاط الحالي لسياراتهم في مدينة الرياض ضعيف، و28% يرون أن نشاطها الحالي متوسط، و15% يرون أن نشاطها الحالي جيد.

وعن درجة تأثير دخول شركات التطبيقات الإلكترونية (أوبر، كريم) على أصحاب سيارات الأجرة أوضح الاستطلاع أن 66% من أصحاب قطاع سيارات الأجرة يرون أن دخول شركات التطبيقات الإلكترونية مؤثر جداً، و21 % يرون أنه مؤثر، و10% يرون أنه عادي. بينما يرى 3% أنه غير مؤثر إطلاقاً أو غير مؤثر. وعن خلق منافسة غير عادلة في قطاع الأجرة بعد دخول التطبيقات الإلكترونية إلى السوق، أظهرت النتائج أن 82% من أصحاب سيارات الأجرة موافقون، وموافقون جداً على أن دخول هذه الشركات خلق منافسة غير عادلة داخل القطاع.

أما عن مدى تلبية خدمات شركات التطبيقات الإلكترونية لحاجات المواطنين، فقد وجد أن 47% من أصحاب سيارات الأجرة يرون أن خدمات التطبيقات تلبي حاجات المواطنين، بينما يرى 53% عكس ذلك. وحول الخطط المستقبلية في ظل دخول التطبيقات، أكد 79% من أصحاب الأجرة أن لديهم خططاً مستقبلية وحلولاً مناسبة لمشكلات ومعوقات القطاع، كما سيركز 26% منهم على تطوير النشاط بإدخال خدمات أخرى وسيارات جديدة ذات طرازات حديثة، بينما يرى 14% أن التصفية والخروج من السوق هي المستقبل المحتمل لسيارات الأجرة.

وعن الإجراءات الواجب عملها للتغلب على المشكلات والصعوبات التي تواجه قطاع سيارات الأجرة يرى 76% من أصحاب الأجرة أن تسهيل إعطاء التراخيص هو من أهم الإجراءات الواجب اتباعها للتغلب على ذلك. يليه سرعة تنفيذ الإجراءات بنسبة 58%، ثم دعم القطاع وتشجيعه بنسبة 54%.

وفيما يخص العوامل والنقاط التنافسية بين القطاعين، أرجع 44% ذلك إلى تعدد أنواع السيارات، يليه تعدد الطرازات بنسبة 43%، ثم تدني الأسعار بما يرضي العملاء بنسبة 43%، فيما جاءت مواكبة استخدامات التقنية الحديثة في النقل بنسبة 42%. وعن تفضيل الخدمات المقدمة، يفضل 71% من جمهور المستخدمين خدمات التطبيقات، بينما يفضل 29% خدمات سيارات الأجرة العامة، بينما يفضل 88% من الإناث خدمات التطبيقات، و12% يفضلن الأجرة العامة.

وعن أسباب تفضيل الجمهور للخدمات الإلكترونية، يرجع 87% ذلك إلى جودة الخدمة، فيما أعادها 80% لدقة المواعيد، ومن ثم مواكبة استخدامات التقنية الحديثة في النقل بنسبة 61%، وأخيراً 52% لسرعة تقديم الخدمة بعكس سيارات الأجرة. فيما رأى 73% من الجمهور ضرورة تطوير وتحسين سيارات الأجرة لتتوافق مع متطلبات السوق، بينما رأى 52% ضرورة دخول سيارات الأجرة في شراكات مع شركات التطبيقات الإلكترونية، وأخيراً يرى 37% أن مستقبل سيارات الأجرة آخذ في الانحسار من السوق.


شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة الحوار . صحيفة الحوار،

«غرفة الرياض»: 93 % من سيارات الأجرة لا تشارك في التطبيقات

، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : صحيفة عكاظ