«الضعف والفشل» سمتان ملازمتان للأمين العام للأمم المتحدة
«الضعف والفشل» سمتان ملازمتان للأمين العام للأمم المتحدة

«الضعف والفشل» سمتان ملازمتان للأمين العام للأمم المتحدة صحيفة الحوار نقلا عن جريدة المدينة ننشر لكم «الضعف والفشل» سمتان ملازمتان للأمين العام للأمم المتحدة، «الضعف والفشل» سمتان ملازمتان للأمين العام للأمم المتحدة ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة الحوار ونبدء مع الخبر الابرز، «الضعف والفشل» سمتان ملازمتان للأمين العام للأمم المتحدة.

صحيفة الحوار الفشل سمة ملازمة للأمين عام الأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، منذ أن كان بالحزب الاشتراكي ثم رئيسًا لوزراء البرتغال حيث تولى الحكومة للإفلاس، وذلك وفقا لمراقبين. وبعد أن عمل مستشارًا في البنك الحكومي سجل فشلا ذريعًا ولم ينجح في مهمته، وتم طرده من الحكومة بسبب تردده وضعف قراراته ما تسبب في انهيار الاقتصاد، حيث عرف عنه الضعف في إدارة الملفات التي أوكلت إليه. كما عرف عنه عنصرية مقيتة في التعامل مع اللاجئين حينما شغل منصب رئيس مفوضية اللاجئين في الأمم المتحدة. وبعد مباشرته منصبه الجديد كأمين عام للأمم المتحدة أهمل القضية الفلسطينية وتجاهل معاناة الروهانجا وأفشل العمل الإغاثي الإنساني للأمم المتحدة، يضاف إلى ذلك توغل إدارته من أحزاب ومنظمات في اليمن لإدراج تقارير وإحصائيات مزورة.

•قرر الاستقالة من رئاسة الحكومة البرتغالية بشكل غير متوقع عام 2001م في هروب من مواجهة تراجع التأييد السياسي لحكومته على ضوء نتائج انتخابات المجالس البلدية.

•يُؤخذ عليه عندما كان رئيسا للحكومة في البرتغال تدمير اقتصاد البلد فلم يدرك في الوقت الملائم ضرورة تبديل المنهج الاقتصادي الذي يتم تطبيقه في البلاد والقائم على الاستدانة والعجز في الميزانية.

•انتقده الرأي العام البرتغالي بسبب طريقة معالجة حكومته لبعض الموضوعات الداخلية آنذاك وتراجعها عن قرارات سبق اتخاذها.

•كان منتقدوه من داخل الحزب الاشتراكي يأخذون عليه التردد والفوضى في الطريقة التي بنى بها مسيرته السياسية.

•رفضه العنجهي لطلب بعض رؤساء البرتغال من الاشتراكيين بشأن شغل بعض المناصب أو ترشيح نفسه لبعضها الآخر.

• الخنوع وعدم امتلاك الشجاعة الكافية لمواجهة أعضاء حكومته عندما كان يقوم بإجراء تعديلات وزارية مستبعدا بعض أعضاء الحكومة.

ومن أهم الملاحظات على جوتيريش أثناء مسيرته السياسية في البرتغال:


شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة الحوار . صحيفة الحوار، «الضعف والفشل» سمتان ملازمتان للأمين العام للأمم المتحدة، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : جريدة المدينة