«ميدل إيست آي»: السعودية تتجاهل تقارير خاصة باليمن عن مقتل المدنيين
«ميدل إيست آي»: السعودية تتجاهل تقارير خاصة باليمن عن مقتل المدنيين

«ميدل إيست آي»: السعودية تتجاهل تقارير خاصة باليمن عن مقتل المدنيين صحيفة الحوار نقلا عن التحرير الإخبـاري ننشر لكم «ميدل إيست آي»: السعودية تتجاهل تقارير خاصة باليمن عن مقتل المدنيين، «ميدل إيست آي»: السعودية تتجاهل تقارير خاصة باليمن عن مقتل المدنيين ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة الحوار ونبدء مع الخبر الابرز، «ميدل إيست آي»: السعودية تتجاهل تقارير خاصة باليمن عن مقتل المدنيين.

صحيفة الحوار "التحقيق السعودي في الغارات الجوية اليمنية يتجاهل مئات التقارير عن مقتل المدنيين".. هكذا بدأ موقع "ميدل إيست آي" البريطاني، تقريره اليوم الثلاثاء، مشيرًا إلى الأوضاع اليمنية.

وقال الموقع البريطاني: إنه "تم التحقيق مع 41 فقط من بين أكثر من 300 ادعاء حول وقوع ضحايا مدنيين فى اليمن من قبل التحالف الذي تقوده السعودية".

وأوضح أن التحالف السعودي يحقق في أقل من 15% من إجمالي أكثر من 300 حالة تشغل انتهاكا للقانون الإنسانى الدولى التى تقوم بها قواته فى البلاد.

وأشار "ميدل إيست" إلى تزويد الحكومة البريطانية للسعودية بالأسلحة، بما في ذلك القنابل والصواريخ، بينما رفضت وزارة الدفاع الدعوة إلى إجراء تحقيق دولى فى هذه الادعاءات، وبدلًا من ذلك، قالت: إن "على السعوديين إجراء تحقيقات في ادعاءات الانتهاكات الإنسانية".

وأنشأ التحالف الذي تقوده السعودية آلية تحقيق تعرف باسم فريق تقييم الحوادث المشتركة في عام 2016، بعد ضغوط من قبل المملكة المتحدة وحلفاء آخرين، ولكن الأرقام الجديدة التي تم الكشف عنها تبين أنها حققت في 41 حالة فقط من الانتهاكات المزعومة للقانون الدولي، على الرغم من تسجيل أكثر من 318 حالة.

وتشير هذه الأرقام إلى أن المملكة المتحدة تستخدم هذا التحقيق كغطاء وكذريعة لمواصلة مبيعات الأسلحة للسعودية، إذ قال ألان هوجارث، رئيس شؤون الحكومات في منظمة العفو الدولية بالمملكة المتحدة: "بدلًا من استخدام هذا التحقيق كغطاء للطعن في أحداث اليمن، ينبغي على وزراء المملكة المتحدة دعم التحركات لضمان إجراء تحقيق دولي سليم في انتهاكات حقوق الإنسان من قبل جميع أطراف هذا النزاع".

فيما صرح النائب البريطاني أندرو ميتشل، وزير التنمية الدولية السابق، أن المخاوف التي يتم التعبير عنها بشأن هذه الانتهاكات، هي مصدر قلق آخر بشأن وجود كارثة دولية في اليمن والتي لا تزال مستمرة".

ومن المحتمل أن يقوم ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، بزيارة إلى لندن، الشهر القادم، الأمر الذي جعل المحتجين يأملون أن يتم في هذه الزيارة مناقشة قواعد مبيعات الأسلحة فى المملكة المتحدة التى لا يجوز بموجبها تصديرها إذا تضمن الأمر خطرًا واضحًا بشأن إمكانية استخدامها في ارتكاب جرائم حرب أو انتهاكات للقانون الدولي.

وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى مقتل أكثر من 10 آلاف شخص في اليمن منذ بدء الحرب الأهلية الدموية في مارس عام 2015، فضلاً عن تشريد أكثر من 85 ألف شخص خلال الأسابيع العشرة الماضية.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة الحوار . صحيفة الحوار، «ميدل إيست آي»: السعودية تتجاهل تقارير خاصة باليمن عن مقتل المدنيين، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : التحرير الإخبـاري