العلاقات الوثيقة بين مصــر وسلطنة عُمان تشهد تقدمًا مطردًا
العلاقات الوثيقة بين مصــر وسلطنة عُمان تشهد تقدمًا مطردًا

العلاقات الوثيقة بين مصــر وسلطنة عُمان تشهد تقدمًا مطردًا صحيفة الحوار نقلا عن الوفد ننشر لكم العلاقات الوثيقة بين مصــر وسلطنة عُمان تشهد تقدمًا مطردًا، العلاقات الوثيقة بين مصــر وسلطنة عُمان تشهد تقدمًا مطردًا ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة الحوار ونبدء مع الخبر الابرز، العلاقات الوثيقة بين مصــر وسلطنة عُمان تشهد تقدمًا مطردًا.

صحيفة الحوار خاص الوفد:

 

يومًا بعد آخر تشهد العلاقات الوثيقة بين مصر وسلطنة عُمان تقدمًا مطردًا، والكثير من  المستجدات الإيجابية نتيجة الاتصالات والمشاورات المستمرة التي تتم علي اعلي المستويات تنفيذا لتوجيهات الزعيمين العربيين الكبيرين الرئيس عبد الفتاح السيسي والسلطان قابوس بن سعيد سلطان عُمان.

وتمثل  العلاقات الثنائية نموذجا  مثاليا يحتذي به  للتضامن العربي، كما ارتقت الي مستويات  غير مسبوقة من التفاهم والتنسيق السياسي تجاه مختلف القضايا العربية والإقليمية والدولية.

في اتجاه مواز فإنها تتصف  باتساع آفاق  التعاون المشترك ،حيث لا يقتصر علي محاور محددة بعينها ، كما أنه ليس أحادي الجانب  ،إنما  يمتد ليشمل علي سبيل المثال لا الحصر المجالات السياسية والاقتصادية  والإعلامية والثقافية والعلمية والاجتماعية.

 

العلاقات الاقتصادية

تشغل الاستثمارات العمانية جزءا أساسيا ومهما من الاستثمارات في مصر ، وهناك تعاون ملحوظ بين رجال الأعمال المصريين والعمانيين انعكس في تدفق  الاستثمارات العمانية ، مع تنشيط أعمال الشركات المصرية بمختلف تخصصاتها لتنفيذ المشروعات الاقتصادية العملاقة والإستراتيجية العمانية .

ويشهد حجم التبادل التجاري نمواً متصاعدا .كما تقوم مجموعة من الشركات المصرية الكبيرة بتنفيذ مشروعات مهمة في السلطنة في مجالات البنية التحتية، والطرق والصرف الصحي ،والاستثمار العقاري السياحي مثل شركات بتروجيت، وشركة المقاولين العرب.

تم توقيع الكثير من الاتفاقيات بين البلدين الشقيقين من أهمها :

• اتفاق تعاون ثقافي سنة 1974

• بروتوكول تعاون إعلامي سنة 1983

• اتفاقية التعاون الاقتصادي والفني  سنة 1985 

• اتفاق بشأن الخدمات الجوية سنة 1987

• إطار التعاون والتنسيق بين وزارتي خارجية البلدين سنة 1992

• اتفاق إنشاء مجلس أعمال مصري عماني سنة 1997

• اتفاقية تشجيع وحماية الاستثمارات سنة 1998

• اتفاقية تعاون اقتصادي وفنى      سنة 1998      

• برنامج عمل للتعاون في مجال المواصفات القياسية سنة 1999

• برنامج عمل للتعاون السياحى  سنة 1999

• اتفاقية للتعاون بين المعاهد الدبلوماسية في البلدين سنة 1999

• اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي بالنسبة للضرائب على الدخل سنة 2000

• اتفاقية تعاون بين جامعة الأزهر ومعهد العلوم الشرعية سنة 2001

• مذكرة تفاهم في مجال

ADTECH;loc=300;grp=%5Bgroup%5D
تنمية الصادرات سنة  2001

• مذكرة تفاهم في المجال الزراعى سنة   2001  

• برنامج تنفيذي ثقافي 2001

• اتفاقية التعاون القانوني والقضائي سنة   2002

• مذكرة تفاهم في مجال

ADTECH;loc=300;grp=%5Bgroup%5D
رعاية الشباب  -2003

• مذكرة تفاهم بين سوق مسقط للأوراق المالية وبورصتي القاهرة والإسكندرية           

• تمديد العمل بالبرنامج التنفيذي الثقافي 

• مذكرة تفاهم للتعاون في مجال البيئة - 2009

• مذكرة تفاهم للتعاون في مجال التخطيط 

• مذكرة تفاهم للإعفاء من تأشيرات الدخول لجوازات السفر الدبلوماسية والخاصة والمهمة

• مذكرة التفاهم في مجال التعاون الثقافي .

* كما استضافت القاهرة فعاليات مهمة في إطار العلاقات الوثيقة بين البلدين في مقدمتها الأيام الثقافية العمانية التي أقيمت في نهاية عام 2012 بالقاهرة والإسكندرية  

*علي صعيد العلاقات الثنائية الوثيقة  وقعت مصر وسلطنة عُمان  ، في  عام 2014،  مذكرة تفاهم لمواصلة تفعيل التعاون في المجال الإعلامي. 

 

مواقف تاريخية:

على ضوء هذه الاتفاقيات المتعددة  فإن الحقيقة المؤكدة ان البلدين جددتا فى العصر الحديث العلاقات المتميزة بين الشعبين والتى بدأت منذ قديم الأزل ، ولذلك فإنها تشغل نموذجا يحتذى به على صعيد العلاقات العربية – العربية، لاسيما وان الصلات الوثيقة بينهما تعود الى عهد قدماء المصريين منذ فجر التاريخ.

و منذ أعوام بعيدة تجاوزت البلدان كل المراحل التقليدية في العلاقات الثنائية  علي خلفية حقائق التاريخ و معادن الرجال وصلات الدم والنسب و المصاهرة التي بدأت منذ قرون ثم  تعمقت بعد الفتح الإسلامي لمصر حيث  وفد إلى مصر مع  رجال عمرو بن العاص  الكثيرون من الأشقاء العمانيين من أبناء الأزد.

و استمراراً لذلك فى العصر الحديث  فإن لجلالة السلطان قابوس بن سعيد مواقف تاريخية ثابتة  تجاه مصر ويتمثل المحور الأساسي لها فى دعوة صادقة وحكيمة تنطق بصوت العقـل، وتطالب دائما في كل المناسبات والمحافل وعلى كافة الأصعدة بضرورة الاحترام الكامل والمطلق للقرارات المصيرية التي يتخذها الشعب المصري ، وصون استقلال قراره الوطني والاحترام المطلق لسيادته وإرادته  وحقه في اختيار ما يراه مناسبا لأوضاعه ومستقبله .  

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة الحوار . صحيفة الحوار، العلاقات الوثيقة بين مصــر وسلطنة عُمان تشهد تقدمًا مطردًا، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الوفد