مكاتب تأجير السيارات.. هيمنة على المواقف
مكاتب تأجير السيارات.. هيمنة على المواقف

مكاتب تأجير السيارات.. هيمنة على المواقف صحيفة الحوار نقلا عن صحيفة اليوم ننشر لكم مكاتب تأجير السيارات.. هيمنة على المواقف، مكاتب تأجير السيارات.. هيمنة على المواقف ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة الحوار ونبدء مع الخبر الابرز، مكاتب تأجير السيارات.. هيمنة على المواقف.

صحيفة الحوار تصاعدت معاناة الأهالي في محافظة الخبر من أزمة استحواذ مكاتب تأجير السيارات على الأرصفة والشوارع العامة، حيث تحولت لظاهرة مزعجة يوميا؛ مما حدا بالأهالي إلى مطالبة إدارة المرور وبلدية الخبر والإدارة العامة للطرق والنقل بالمنطقة الشرقية بإيجاد حلول للتخفيف من معاناتهم اليومية.

أشار الأهالي إلى أن سيارات مكاتب التأجير المتوقفة تسبب إزعاجا لسكان العمارات المجاورة لها من خلال الوقوف العشوائي وصف ثانٍ، إضافة إلى وقوفها داخل الأحياء وعلى الأرصفة.

«اليوم» رصدت حالة من الفوضى تشهدها مواقع مكاتب تأجير السيارات في الشوارع الرئيسة والفرعية بمحافظة الخبر نتيجة تكدس سيارات مكاتب وشركات تأجير السيارات بالطرق والشوارع والأرصفة والمواقف العامة في مخالفة صريحة وواضحة للأنظمة.

وقال المواطن سعد الحميدي: تستغل محلات تأجير السيارات مواقف العمارات السكنية والمحلات التجارية وأرصفة الشوارع العامة لركن السيارات، مطالبا بالتدخل العاجل من الجهات المختصة، وتطبيق اشتراطات التراخيص المقررة نظاما على المكاتب، وإلزامها بتأمين موقفين فقط أمام المكتب.

وأشار إلى أن ما يحدث على طريق الملك عبدالله بن عبدالعزيز بالخبر وفي حي البايونية يتطلب تدخلا عاجلا من الجهات المختصة.

وأضاف: إن وقوف سيارات التأجير بهذا الشكل أحدث فوضى بين مرتادي الطريق والمستفيدين من الخدمات العامة ومزاحمة سكان الحي وتضييق طريق دخولهم لمنازلهم، لافتا إلى أن هناك الكثير من المخالفات رصدها أهالي الحي تتمثل في إيقاف عدد كبير من السيارات التابعة لها على الأرصفة المجاورة لمكاتبها.

وقال المواطن منير الأسود: إن مكاتب تأجير السيارات استغلت الشوارع كأماكن لإيقاف سياراتها دون مراعاة للنظام، الذي يشترط تأمين موقفين أمام كل مكتب تأجير، إلا أن أغلبهم لا يتقيدون بالنظام ويتمادون في الاستحواذ على الساحات الأمامية والشوارع المجاورة لمكاتبهم واستخدامها مواقف للسيارات؛ مما تسبب في إزعاج المارة وسكان الأحياء القريبة ومستخدمي الطريق، وأكد أن المشكلة تشكل بالنسبة لكثير من المتسوقين هاجسا ومعاناة عند ارتياد أحد المحلات التجارية القريبة من مكاتب التأجير.

وطالب المواطن محمد الجعفري الجهات المختصة بإيجاد حل لمشكلة المواقف في الحي، مشيرا إلى أن وقوع المحلات التجارية بجانب مكاتب تأجير السيارات التي تحتل أكثر من 4 مواقف لسياراتها وبعضها يفوق 8 سيارات؛ مما يدفع سكان الحي إلى خوض رحلة بحث عن موقف تستمر لفترة طويلة أو الانتظار على جانب الطريق أملا في مغادرة إحدى السيارات موقفها والدخول مكانها، داعيا إلى إلزام المكاتب بتوفير ساحات لإيقاف سياراتها بداخلها مع ضرورة الالتزام بإيقاف العدد المسموح أمام مكتب التأجير وباقي سيارات التأجير في «أحواش» لتلافي وقوع ازدحامات، مبينا أن وقوف سيارات التأجير في المواقف غير المخصصة لها أحدث فوضى بين مرتادي الطريق.

وطالب المواطن محمد عيدان الجهات المختصة بالقيام بتكثيف حملات التفتيش الدوري على المكاتب ومخالفة التي تقوم بإيقاف أكثر من سيارتين أو استغلال مواقف المحلات التجارية المجاورة لها، وأشار إلى أن فوضى مكاتب تأجير السيارات تجبر السكان على مخالفة أنظمة المرور عن طريق إيقاف مركباتهم بشكل خاطئ وقيام بعضهم بوضع لوحات تحذيرية بمنع الوقوف أمام المنزل وحجز المواقف بسلاسل حديدية أو ألواح خشبية و«طابوق» لمنع سيارات المكاتب من الاستيلاء عليها، وطالب بفرض غرامات رادعة على تلك المكاتب.

image 0

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة الحوار . صحيفة الحوار، مكاتب تأجير السيارات.. هيمنة على المواقف، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : صحيفة اليوم