الوفود البرلمانية الخليجية تثمن جهود الكويت لتحقيق وحدة الصف الخليجي
الوفود البرلمانية الخليجية تثمن جهود الكويت لتحقيق وحدة الصف الخليجي

الوفود البرلمانية الخليجية تثمن جهود الكويت لتحقيق وحدة الصف الخليجي صحيفة الحوار نقلا عن الشاهد ننشر لكم الوفود البرلمانية الخليجية تثمن جهود الكويت لتحقيق وحدة الصف الخليجي، الوفود البرلمانية الخليجية تثمن جهود الكويت لتحقيق وحدة الصف الخليجي ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة الحوار ونبدء مع الخبر الابرز، الوفود البرلمانية الخليجية تثمن جهود الكويت لتحقيق وحدة الصف الخليجي.

صحيفة الحوار استقبل رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم في مكتبه امس أعضاء لجنة التنسيق والعلاقات الخارجية الممثلة للبرلمانات الخليجية.
 وأثنى الغانم خلال اللقاء على الجهد المبذول من أعضاء اللجنة في اجتماعاتهم التنسيقية التي عقدت امس تحضيرا لمؤتمر رؤساء البرلمانات الخليجية الذي سيعقد في الكويت الاثنين القادم برعاية وحضور سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد.
 وحضر اللقاء النواب الحميدي السبيعي ومحمد الدلال وعبدالله فهاد العنزي وراكان النصف وصلاح خورشيد والأمين العام لمجلس الأمة علام الكندري.
وثمنت الوفود البرلمانية الخليجية المشاركة في الاجتماع التحضيري لمؤتمر رؤساء البرلمانات الخليجية دور الكويت قيادة وشعبا في لم الشمل وجمع الأشقاء، مؤكدين أن عقد مؤتمر رؤساء البرلمانات الخليجية في ظل الظروف الراهنة يعد تتويجا لجهود الكويت لتحقيق وحدة الصف الخليجي.
 وتوجهت الوفود الخليجية بالشكر إلى رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم على حسن التنسيق والاستقبال، معربين عن تمنياتهم بالتوفيق والنجاح لهذا التجمع الخليجي الذي تستضيفه الكويت.
 فمن جهته, أعلـن رئيس وفد مجلس النواب البحريني خميس الرميحي عن شكره للكويت قيادة وشعبا على حسن الضيافة والكرم، وإلى رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم على الاستقبال الطيب والحفاوة التي وجدها منذ الوصول إلى الكويت.
  وثمن الرميحي مبادرة مجلس الأمة باستضافة الدورة الحادية عشرة لاجتماع رؤساء المجالس التشريعية في دول مجلس التعاون الخليجي، معتبرا أنه مكسب يحسب للكويت.
 وقال إن الاجتماع التنسيقي هو إجراء تمهيدي لاجتماع الرؤساء حيث ستقوم هذه اللجنة بإعداد جدول أعمال الرؤساء المزمع عقده الأسبوع القادم في الكويت.
 وبين أن الاجتماع التحضيري ناقش موضوعات كثيرة، وتم إعداد مذكرة بما تم التوافق عليه بالإجماع، آملا أن يتم التوافق عليها من رؤساء البرلمانات التشريعية في اجتماعهم القادم.
 بدوره ثمن عضو مجلس الشورى القطري محمد المعاضيد الدور الكويتي وحرصها الدائم على وحدة الصف واجتماع الأشقاء الخليجيين، من خلال استضافة مؤتمر رؤساء البرلمانات الخليجية.
 وتوجه المعاضيد بالشكر إلى رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم على حسن استقباله لإخوته الخليجيين في اللجان التنسيقية، متمنيا التوفيق والنجاح لهذا التجمع الخليجي الذي تستضيفه الكويت، وشدد على أهمية أن تبقى الكلمة الخليجية واحدة بإذن الله والاجتماع دائما مع الأشقاء على الخير والمحبة.
 من جهته,  قال عضو المجلس الوطني الاتحادي في دولة الإمارات حمد الرحومي إن الاجتماع التحضيري كان مثمرا وتضمن الكثير من الطرح والنقاش الذي انتهى إلى اتفاق شبه كامل على أغلب المواضيع المطروحة.
 وأكد الرحومي أن النقاش كان ضروريا للاستماع إلى الآراء كافة وبلورة الأفكار والخروج بقرارات جماعية.
 ورأى أن الاجتماع التنسيقي سوف يسهل على رؤساء المجالس التشريعية الخليجية خلال اجتماعهم المرتقب ويختصر الوقت، بحيث تكون الأمور متكاملة ولا يكون هناك أي خلاف في النقاش.
 
واعتبر أن الاجتماع التنسيقي هو المطبخ الرئيس للعمل والذي تخرج منه القرارات جاهزة للاعتماد في اجتماع الرؤساء.
 من ناحيته, وجه عضو مجلس الشورى العُماني محمد الكندي التهنئة إلى سمو الأمير على التنظيم الرائع للملتقيات الخليجية في الكويت خصوصا في الوقت الذي يعلم الكثيرون الظروف الجيوسياسية في المنطقة.
 وأضاف الكندي أن الكويت تستضيف الآن كأس الخليج لكرة القدم وقبلها كان اجتماع قادة دول مجلس التعاون الخليجي وهذه كلها خطوات تحسب للكويت.
 وأشار إلى أن الشعوب الخليجية تثمن دور الكويت لهذه الاجتماعات البناءة في هذا الوقت الحرج موضحا أن الاجتماع بحد ذاته شيء طيب ويقلل الكثير من الفجوات واختلاف الآراء.
 وبين أن الاجتماع التحضيري تم من خلاله التشاور والاستماع لوجهات النظر المختلفة بشأن مواضيع حيوية على مستوى دول التعاون، معتبرا أن ذلك أمر ضروري في الوقت الصعب.
 وأكد الكندي وجود توافق كبير بين جميع البرلمانيين الموجودين وهذا يدل على التوافق الخليجي الدائم في هذه المنظومة وضرورة تطويرها إلى الأفضل باستمرار.
وكانت  أعمال الاجتماع العاشر للجنة التنسيق البرلماني والعلاقات الخارجية انطلقت أمس  للتحضير لاجتماع رؤساء مجالس الشورى والنواب والوطني والأمة لدول مجلس التعاون الخليجي الذي سيعقد الاثنين القادم « 8  الحالي» برعاية سامية من أمير البلاد.
 ويتضمن جدول أعمال الاجتماع التحضيري عشرة بنود تناقش آليات التعامل مع التقارير الصادرة عن الجهات البرلمانية الدولية بشأن دول مجلس التعاون وتبحث في دور اللجنة البرلمانية الخليجية المعنية بتعزيز العلاقات مع البرلمان الأوروبي والزيارات المتبادلة بين مجالس الدول الأعضاء والبرلمان الأوروبي والتعديل على مشروع نظام اللجنة.
وتنظر المواضيع الخليجية المشتركة وبحث مسألة الانضمام إلى منتدى البرلمانيين العرب وموقف المجالس التشريعية من مسألة الانضمام,  وإعادة النظر في استمرارية التعاون مع المعهد العربي للتدريب البرلماني والدراسات التشريعية التابع للاتحاد البرلماني العربي.
 وتناقش ايضا رؤية مجالس الشورى والنواب والوطني والأمة بدول مجلس التعاون للتعامل مع موضوع خطر الإرهاب والتنظيمات الإرهابية ومقترح تكوين لجنة للتعاون مع برلمانات دول أميركا اللاتينية وتعزيز العلاقات مع الكونغرس الأميركي وإعداد مشروع جدول أعمال الاجتماع الدوري الحادي عشر  لـرؤساء مجالس الشورى والنواب والوطني والأمة في دول مجلس التعاون.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة الحوار . صحيفة الحوار، الوفود البرلمانية الخليجية تثمن جهود الكويت لتحقيق وحدة الصف الخليجي، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الشاهد