«الحركات الشبابية» أسقطت نظامين فى غياب «الحزبيين»
«الحركات الشبابية» أسقطت نظامين فى غياب «الحزبيين»

«الحركات الشبابية» أسقطت نظامين فى غياب «الحزبيين»

صحيفة الحوار نقلا عن الوطن ننشر لكم «الحركات الشبابية» أسقطت نظامين فى غياب «الحزبيين»، «الحركات الشبابية» أسقطت نظامين فى غياب «الحزبيين» ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة الحوار ونبدء مع الخبر الابرز،

«الحركات الشبابية» أسقطت نظامين فى غياب «الحزبيين»

.

صحيفة الحوار رغم أن الأحزاب السياسية هى التى كان من المفترض أن تحرك الشارع خلال السنوات الماضية، إلا أنها ظلت مستسلمة لضعفها، إلى أن ولد من رحم عجزها عدد من الحركات الشبابية، منها 6 أبريل، وتمرد، وكفاية، استطاعت هذه الحركات قبل عدة سنوات أن تتصدر المشهد السياسى، وتحشد المواطنين فى الميادين المختلفة، ونجحت فى الإطاحة بنظامى حسنى مبارك وجماعة الإخوان.

وقال محمد نبوى، المتحدث باسم «تمرد»، إن هناك فرقاً كبيراً بين حراك الشارع والعمل السياسى، فكل من قام بمظاهرة ليس لديه التمكن على ممارسة العمل السياسى، لذلك نجد أن كثيراً من شباب الحركات التى شاركت فى الثورة لم تنضم إلى أحزاب.

«كفاية» و«6 أبريل» و«تمرد».. قادوا الشارع.. وأطاحوا بنظام «مبارك» وحكم جماعة الإخوان

وأضاف لـ«صحيفة الحوار» أن الأحزاب لم تتقدم الصفوف الأولى فى تحريك الشارع خلال الثورة؛ نظراً لضعفها، وبعدها عن المواطنين، واستطاعت الحركات الشبابية فى تلك الفترة أن تحل محلها، والدليل أن الأحزاب كانت تأتى فقط خلف الحركات الثورية بالدعم والمساندة.

وتابع: «كثير من شباب الحركات الثورية ليس لديهم الرغبة للانضمام لحزب سياسى من الأساس، لأنهم يرون أن فكرة الأحزاب فاشلة، ولم يجدوا من هذه الأحزاب أى نتائج تتحقق، وبعد 2011 كان هناك سيل من تأسيس الأحزاب، وهناك شباب انضموا لها، وبعد ذلك اكتشفوا أنهم داخل منظومة غير مؤسسية»، قائلاً: «نجد الشباب الذين انضموا لحزب الدستور كانوا خلف الدكتور محمد البرادعى، لا من أجل فكر ليبرالى يسعى لتمكين الشباب».

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة الحوار . صحيفة الحوار،

«الحركات الشبابية» أسقطت نظامين فى غياب «الحزبيين»

، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الوطن