ماكرون: وظيفتى ليست رائعة.. فأنا مضطر للحديث مع أردوغان كل 10 أيام
ماكرون: وظيفتى ليست رائعة.. فأنا مضطر للحديث مع أردوغان كل 10 أيام

ماكرون: وظيفتى ليست رائعة.. فأنا مضطر للحديث مع أردوغان كل 10 أيام صحيفة الحوار نقلا عن اليوم السابع ننشر لكم ماكرون: وظيفتى ليست رائعة.. فأنا مضطر للحديث مع أردوغان كل 10 أيام، ماكرون: وظيفتى ليست رائعة.. فأنا مضطر للحديث مع أردوغان كل 10 أيام ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة الحوار ونبدء مع الخبر الابرز، ماكرون: وظيفتى ليست رائعة.. فأنا مضطر للحديث مع أردوغان كل 10 أيام.

صحيفة الحوار قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن الحياة التى يعيشها أى زعيم عالمى أقل "روعة" مما قد يبدو، مستشهدا بمحادثات مع نظيره التركى طيب أردوغان كمثال على ذلك.

 

وأكد فى حوار مع مجلة لو بوينت عندما سأل عما إذا كان يحاول أن يكون الشاب "الهادئ" الجديد على الساحة العالمية فأجاب ماكرون "الساحة العالمية ليست ساحة هادئة’ كما تعرفون"، وعندما طُلب منه أن يقدم مثالا قال :"أنا الشخص الذى يضطر للتحدث مع أردوغان كل 10 أيام .

وغالبا ما ينتقد زعماء أوروبا أردوغان الذى يصطدم مع الاتحاد الأوروبى فيما يتعلق بحقوق الإنسان وقضايا أخرى.

 

وكانت آخر محادثات بين أردوغان وماكرون فى 27 أغسطس عندما بحثا مصير صحفى فرنسى مسجون فى تركيا.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة الحوار . صحيفة الحوار، ماكرون: وظيفتى ليست رائعة.. فأنا مضطر للحديث مع أردوغان كل 10 أيام، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : اليوم السابع