«البيئة» تحذر مرضى الجهاز التنفسي: إلزموا الأماكن المغلقة
«البيئة» تحذر مرضى الجهاز التنفسي: إلزموا الأماكن المغلقة

«البيئة» تحذر مرضى الجهاز التنفسي: إلزموا الأماكن المغلقة صحيفة الحوار نقلا عن التحرير الإخبـاري ننشر لكم «البيئة» تحذر مرضى الجهاز التنفسي: إلزموا الأماكن المغلقة، «البيئة» تحذر مرضى الجهاز التنفسي: إلزموا الأماكن المغلقة ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة الحوار ونبدء مع الخبر الابرز، «البيئة» تحذر مرضى الجهاز التنفسي: إلزموا الأماكن المغلقة.

صحيفة الحوار ناشدت وزارة البيئة المواطنين، وخاصة الذين يعانون من أمراض الجهاز التنفسي والحساسية الصدرية، بالتزام الأماكن المغلقة قدر المستطاع دون التعرض لاستنشاق الأتربة التي قد تؤدي إلى مضاعفات صحية سلبية.

ويأتى تحذير الوزارة استنادًا إلى بيانات الهيئة العامة للأرصاد الجوية المصرية، والتي تشير إلى تأثر أغلب أنحاء الجمهورية بحالة عدم هدوء فى الأحوال الجوية، حيث تنشط الرياح وتكون مثيرة للرمال والأتربة على المناطق المكشوفة.

وأعلنت وزارة البيئة، أنه من خلال منظومة الرصد المستمر لجودة الهواء والمنتشرة في الكثير من أنحاء الجمهورية سوف تقوم بمتابعة مؤشرات جودة الهواء، فيما
أوضحت منظومة الإنذار المبكر التابعة لوزارة البيئة، في بيان لها، اليوم الجمعة، أن العوامل الجوية والتي بدأت منذ أمس الخميس، سوف تؤثر سلبًا على جودة الهواء بسبب الرمال والأتربة المثارة.

كما شددت الوزارة، علي سائقي المركبات علي الطرق السريعة بالالتزام بالسرعات القانونية للسير، والالتزام بالحارات المحددة بالطرق حسب نوع المركبة والتأكد من سلامة الإشارات الضوئية، نظرًا لانخفاض مستوى الرؤية نتيجة الأتربة.، كما أكدت الوزارة أن غرفة العمليات المركزية تتلقى على مدار الساعة أى شكاوى خاصة بالمواطنين متعلقة بأى مصدر من مصادر تلوث الهواء، عن طريق الخط الساخن للشكاوى 19808 أو التواصل عبر الواتس آب على رقم 01222693333.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة الحوار . صحيفة الحوار، «البيئة» تحذر مرضى الجهاز التنفسي: إلزموا الأماكن المغلقة، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : التحرير الإخبـاري